Accessibility links

شغف الكرة... صحا من غيبوبة شهر ليسأل عن يوفنتوس


فريق يوفنتوس الايطالي

فريق يوفنتوس الايطالي

يقول مثل إيطالي شهير "غير منزلك، غير سيارتك، زوجتك.. وحتى ديانتك، لكن لا تتخلى عن أمك وفريقك المفضل".

الفتى الإيطالي مايكل (14 عاما) ذهب إلى أبعد من ذلك، حين استفاق من غيبوبة دامت لمدة شهر وطرح سؤالا وحيدا: هل أقصي فريق يوفنتوس من دوري أبطال أوروبا؟.

واستعاد الصبي الإيطالي وعيه بعد أربعة أسابيع قضاها فاقدا للوعي إثر سقوطه في بحيرة بمدينة ميلانو، قبل أن يتم إنقاذه وإنعاش قلبه ورئتيه ونقله للعناية المركزة، حيث ظل فاقدا للوعي على مدى شهر.

الفتى الذي لا يعرف سوى باسم مايكل في وسائل الإعلام الإيطالية، وبمجرد استفاقته من الغيبوبة سأل والديه عن أداء فريق يوفنتوس في دوري أبطال أوروبا، ليفاجأ ببلوغ فريقه المفضل للدور النهائي للمرة الأولى منذ 2003.

إنجازات يوفنتوس في الوقت الذي كان فيه مايكل غائبا عن الوعي، تعدت الوصول إلى نهائي دوري الأبطال الأوروبي، إذ أحرز الفريق الإيطالي لقب الدوري والكأس للمرة الخامسة على التوالي.

الأنباء السارة التي حملها يوفنتوس لمشجعه الوفي قد تخفف من عملية بتر ساقه اليمنى التي تضررت بشكل سيئ خلال حادث الغرق.

ويمني مايكل وبقية مشجعي يوفنتوس النفس بلقب دوري أبطال أوروبا خلال المواجهة التي تجمع الفريق الإيطالي ببرشلونة الإسباني السبت المقبل بالعاصمة الألمانية برلين، بعد ابتعاد عن منصات التتويج الأوروبي دام لـ12 عاما.

المصدر: "راديو سوا"

XS
SM
MD
LG