Accessibility links

logo-print

الكويت.. تبرئة 70 من الناشطين والمعارضين من قضية اقتحام مجلس الأمة


معارضون كويتيون بينهم البرلماني السابق مسلم البراك يحتفلون بقرار المحكمة

معارضون كويتيون بينهم البرلماني السابق مسلم البراك يحتفلون بقرار المحكمة

برأت محكمة بداية كويتية الاثنين 70 ناشطا معارضا بينهم تسعة نواب سابقين من تهمة اقتحام مبنى مجلس الأمة قبل عامين.
وأعلن القاضي هشام عبد الله الحكم براءة جميع المتهمين من تهم اقتحام مبنى عام والاعتداء على الشرطة ومقاومة السلطات وإلحاق أضرار بممتلكات عامة.
ترحيب
ولاقى قرار المحكمة ردود فعل مرحبة لدى المتهمين ونشطاء حقوق الإنسان.
واحتفل النائب السابق والقيادي المعارض مسلم البراك بحكم المحكمة في منزله جنوب غرب العاصمة الكويتية مع عشرات الناشطين.
وقال مدير جمعية الكويت لحقوق الإنسان محمد الحميدي "الحمد لله على هذا الحكم. نحن سعداء جدا"، مضيفا أن "الشعب الكويتي بأسره كان ينتظر هذا الحكم الذي هو أساسي لمستقبل البلاد".
وذكر أنه خلال المحاكمة التي استمرت 20 شهرا، ركز محامو الدفاع على انتفاء النية الجرمية لدى دخول البرلمان، معتبرا أن ما حصل هو احتجاج ضد "فساد الدولة"، وأن هناك تناقضات في إفادات الشهود.
مزيد من التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في الكويت سليمة لوبال:
وكذلك رحب ناشطون كويتيون عبر وسائل التواصل الاجتماعي بالقرار، ووصفه البعض بـ"الانتصار".
وهذه بعض ردود الفعل حول قرار المحكمة في موقع تويتر:

وكان المئات من ناشطي المعارضة قد دخلوا إلى مبنى مجلس الأمة في 16 نوفمبر/ تشرين الثاني 2011 للمطالبة بإقالة رئيس الوزراء حينها الشيخ ناصر محمد الأحمد الصباح بسبب اتهامات بالفساد.
واستقال الشيخ ناصر بعد أسبوعين وتم تشكيل حكومة جديدة كما حل أمير البلاد بعد ذلك مجلس الأمة ودعا إلى انتخابات جديدة.
XS
SM
MD
LG