Accessibility links

logo-print

الجيش الإسرائيلي يمنع صحافيين فلسطينيين من عبور رام الله إلى القدس


جانب من احتجاج الصحافيين الفلسطينيين على منعهم من حرية التنقل بين رام الله والقدس

جانب من احتجاج الصحافيين الفلسطينيين على منعهم من حرية التنقل بين رام الله والقدس

منع الجيش الإسرائيلي الأربعاء عشرات الصحافيين الفلسطينيين من عبور حاجز قلنديا العسكري، الذي يفصل بين مدينتي رام الله والقدس في الضفة الغربية، عقب قيامهم بالاحتجاج على "مصادرة" حريتهم في التنقل.

وتجمع عشرات الصحافيين عند الحاجز الأمني مرتدين قمصانا بيضاء كتب عليها باللغتين العربية والانكليزية "حرية التنقل للصحافيين الفلسطينيين". وحمل بعضهم بطاقة الاتحاد الدولي للصحافيين، التي تمنحها نقابة الصحافيين الفلسطينية لأعضائها.

واصطف عدد كبير من أفراد الجيش الإسرائيلي أمام الصحافيين ومنعوهم من الاقتراب من الحاجز. وقالت وكالة الصحافة الفرنسية إن الجيش القى قنابل صوت باتجاه الصحافيين لمنعهم من الاقتراب من الحاجز.

ويطالب الصحافيون الفلسطينيون بحقهم في حرية التنقل بين مدن الضفة الغربية والدخول إلى مدينة القدس دون الحاجة إلى تصاريح أمنية تمنحها الجهات الأمنية الإسرائيلية.

وقال نقيب الصحافيين عبد الناصر النجار عضو اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي للصحافيين، إن الاتحاد الدولي يساند الصحافيين الفلسطينيين في حملة تستهدف جمع أكثر من مليون توقيع للتضامن مع الصحافي الفلسطيني.

وأضاف النجار لوكالة الصحافة الفرنسية أن "هذه الحملة وعقب تجميع هذه التواقيع سيتم تقديمها إلى الأمم المتحدة لحث إسرائيل على التقيد ببطاقة الصحافيين الدولية وتوفير حرية التنقل للصحافي الفلسطيني".
XS
SM
MD
LG