Accessibility links

logo-print

ناشطون: استمرار استهداف الصحفيين وشيوع الإفلات من العقاب


صور صحفيين قتلوا في العراق، خلال تجمع في نقابة الصحفيين العراقيين 2010

صور صحفيين قتلوا في العراق، خلال تجمع في نقابة الصحفيين العراقيين 2010

جيان اليعقوبي

حذر معنيون بالدفاع عن حقوق الصحفيين في العراق من استمرار عمليات استهداف العاملين في المجال إعلامي، مشيرين إلى شيوع ظاهرة الإفلات من العقاب عن الجرائم التي يكون ضحاياها من الصحفيين.

مدير المرصد العراقي للحريات الصحفية هادي جلو مرعي طالب في حديث لـ"راديو سوا" الجهات التنفيذية والتشريعية باتخاذ إجراءات رادعة للحد من الانتهاكات والجرائم التي ترتكب بحق الصحفيين في البلاد، وقال إن الإفلات من العقاب في استهداف الصحفيين أصبح أمرا عاديا في العراق.

ودعا مرصد الحريات الصحفية الاثنين في مؤتمر صحفي مشترك مع مركز مترو لحماية الصحفيين في السليمانية، إلى إحالة ملف الجرائم ضد الصحفيين في العراق إلى المحكمة الجنائية الدولية.

وأكد مدير المركز زياد العجيلي في تصريح لـ"راديو سوا" أن المركز سيلجأ إلى المنظمات الدولية في حال استمر إخفاق الحكومة العراقية في حماية الصحفيين ومعاقبة المسؤولين عن استهدافهم.

من ناحية أخرى، أشار العجيلي إلى أن مركز الحريات الصحفية وثق في 17 من تشرين أول أكتوبر الماضي، بالتعاون مع منظمة مراسلون بلا حدود، 48 حالة اختفاء لصحفيين في مدينة الموصل شمال العراق، أعدم 13 منهم، ولا يزال آخرون محتجزين في سجون تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وكانت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة يونسكو، أعلنت الاثنين مقتل 680 صحفيا منذ عام 2006 معظمهم في الشرق الأوسط، وذلك بمناسبة الذكرى الثالثة لليوم العالمي لمكافحة الإفلات من العقاب عن الجرائم المرتبكة بحق الصحفيين.

XS
SM
MD
LG