Accessibility links

صحف مصرية تمتنع عن نشر اسم وزير الداخلية


مظاهرة أمام مقر نقابة الصحافيين في القاهرة

مظاهرة أمام مقر نقابة الصحافيين في القاهرة

أعلنت صحف مصرية التزامها بقرار الجمعية العمومية لنقابة الصحافيين عدم نشر اسم وزير الداخلية مجدي عبد الغفار والاكتفاء بنشر صورته "نيغاتيف" بالأبيض والأسود فقط.

وأوردت صحيفة المصري اليوم الخاصة أنها اتخذت هذا القرار احتجاجا على "اقتحام" قوات الأمن لمقر النقابة والقبض على الصحافيين عمرو بدر ومحمود السقا.

واتخذت المواقع الإلكترونية لصحف الأهرام (المملوكة للدولة) والشروق والوطن خطوات مماثلة.

وقالت صحيفة الأهرام إنها ستلتزم بقرار "نشر صورة وزير الداخلية نيغاتيف مع منع نشر اسمه، وصولا لمنع نشر أخبار وزارة الداخلية نهائيا إذا لم تتم إقالته".

تحديث: 17:32 ت غ في 4 أيار/مايو

تصاعدت المواجهة بين نقابة الصحافيين المصريين ووزارة الداخلية، وطالبت الجمعية العمومية للنقابة الأربعاء مؤسسة الرئاسة بتقديم "اعتذار واضح عن اقتحام" مقر النقابة، وأعربت عن تمسكها بإقالة وزير الداخلية.

والتأمت الجمعية في مقرها وسط القاهرة، بحضور نحو 2000 من الأعضاء، ووجود أمني كثيف في الشوارع والطرق المحيطة بمقرها، ودعت جميع الصحف القومية والخاصة إلى "تسويد" الصفحة الأولى لها يوم الأحد المقبل.

ودعت الصحف أيضا إلى عدم نشر اسم وزير الداخلية مجدي عبد الغفار والاكتفاء بنشر صورته "نيغاتيف" بالأبيض والأسود فقط.

وقال نقيب الصحافيين يحيى قلاش خلال اجتماع الجمعية العمومية إن "كل الإجراءات التصعيدية مفتوحة إلى أن تعود كرامة المهنة وكرامة نقابة الصحافيين".

ولم يحدد شكل هذه الإجراءات أو نوعها، لكن الجمعية العمومية أمهلت الأطراف المعنية أسبوعا لتنفيذ طلباتها.

وألمحت إلى إمكانية عقد اجتماع آخر الثلاثاء المقبل "لبحث تنفيذ إضراب عام"، في حال عدم التجاوب معها.

ومساء الأحد، داهمت الشرطة المصرية مقر النقابة وسط القاهرة، وقبضت على الصحافيين المعارضين عمرو بدر ومحمود السقا.

وصدر الاثنين قرار بحبسهما احتياطيا 15 يوما على ذمة تحقيقات حول مخالفتهما قانون التظاهر.

وعقب اجتماع عقدته النقابة الثلاثاء لبحث الأزمة، ندد نقيب الصحافيين بـ"تصعيد الحرب ضد الصحافيين" وبـ"تراجع حرية الصحافة" في البلاد.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG