Accessibility links

logo-print

دانفورد يدعو لـ'نظام ردع' أميركي مناسب للقرن الـ21


جوزيف دانفورد المرشح لرئاسة هيئة الأركان الأميركية المشتركة

جوزيف دانفورد المرشح لرئاسة هيئة الأركان الأميركية المشتركة

اعتبر الجنرال جوزيف دانفورد أن روسيا تمثل التهديد الأكبر للأمن القومي الأميركي وأنها الدولة الوحيدة التي يمكن أن تمثل تهديدا وجوديا للولايات المتحدة.

دانفورد تحدث الخميس في جلسة استماع خصصتها لجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ الأميركي لبحث ترشيحه رئيسا لهيئة الأركان المشتركة.

وأشار دانفورد إلى أن روسيا تمتلك ترسانة نووية وهي قادرة على تهديد سيادة دول حليفة للولايات المتحدة.

وقال "تجربتنا في أوكرانيا تثبت ضرورة وضع نموذج ردعي فعال للتعامل مع التهديد الروسي في الإطار الأوروبي".

وأضاف "هذا ينطبق أيضا على التهديد السيبري في الفضاء الافتراضي.. نحتاج نظاما ردعيا مناسبا للقرن الـ21".

وأكد دانفورد أهمية الحفاظ على علاقات سياسية مع روسيا "رغم الصعوبات".

داعش.. تهديد إقليمي

وفي الشرق الأوسط، اعتبر دانفورد أن تنظيم الدولة الإسلامية داعش يمثل تهديدا إقليميا "يخلق عدم الاستقرار ويعرض المصالح الأميركية للخطر".

وأكد أن الحل هو في بناء القدرات المحلية على مواجهة التنظيم. وأضاف "هذا سيكون صعبا جدا ويحتاج سنوات، لكنه أفضل الخيارات على المدى الطويل".

دانفورد تحدث عن إنجازات حققتها الحملة ضد داعش، متعهدا بتقديم استشارات وآراء واضحة لتغيير مسار واستراتيجية الحرب إذا فرضت الحاجة ذلك.

وانتقد أداء رئيس الوزراء العراقي السابق نوري المالكي، وقال إنه "أنهى خدمة العديد من القادة الجيدين".

واعتبر أن النظام الفيدرالي ضروري للعراق، لكنه استبعد خيار إقامة "دولة سنية"، وقال "استطيع أن أتخيل دولتين في العراق، لكن لا دولة ثالثة". وأوضح "الشيعة والأكراد مهيأون لدول مستقلة أكثر من السنة، وذلك من ناحيتي توفر الموارد الاقتصادية والقدرة على الحكم".

وفي الملف السوري، قال دانفورد إن بقاء الرئيس بشار الأسد في السلطة "يساعد داعش على تجنيد المقاتلين"، مشيرا إلى أن "وحشية الأسد كانت سببا أساسيا لصعود داعش واستمراره في السلطة".

لكنه أشار إلى أن الجيش الأميركي "لا يملك صلاحية تنفيذ ضربات ضد الأسد في الوقت الحالي".

في الملف الأفغاني، قال دانفورد إن "الانسحاب من أفغانستان يجب أن يعتمد على الأوضاع الميدانية هناك"، وأشار إلى أن ظهور داعش هناك يثير اهتمامه.

المصدر: قناة الحرة

XS
SM
MD
LG