Accessibility links

logo-print

السلطات الأردنية تغلق الحدود مع سورية والعراق


جنود أردنيون

جنود أردنيون

أكدت السلطات الأردنية الثلاثاء أن الهجوم الذي أسفر عن مقتل ستة من عناصر حرس الحدود وجرح 14 آخرين في منطقة الرقبان شمال المملكة، نفذه انتحاري يقود سيارة ملغومة.

وأصدر رئيس هيئة الأركان المشتركة مشعل محمد الزبن، أمرا باعتبار المناطق الحدودية الشمالية والشمالية الشرقية للأردن مناطق عسكرية مغلقة اعتبارا من الثلاثاء.

وأكد الزبن أن الجيش الأردني سيتعامل مع أي تحركات للآليات والأفراد على الحدود من دون تنسيق مسبق باعتبارها أهدافا معادية، بحسب ما صرح به مصدر عسكري مسؤول في القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية.

وكانت السلطات قد أفادت بأن الانفجار استهدف نقطة لحرس الحدود الأردني قرب مخيم الرقبان للاجئين السوريين عند الحدود الأردنية السورية يضم ما يقارب 50 ألف نازح من الرقة وتدمر ومناطق أخرى خاضعة لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية داعش في سورية.

وعقب الهجوم، تعهد الملك الأردني عبدالله الثاني بالضرب بيد من حديد كل من يستهدف أمن بلاده أو حدودها، بحسب ما جاء في بيان صادر عن الديوان الملكي.

وقد دانت الولايات المتحدة الهجوم ووصفته بـ"الإرهابي والجبان"، وجددت في بيان صدر عن السفارة الأميركية في عمّان التأكيد على دعمها للجيش الأردني.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية جون كيربي الثلاثاء إن واشنطن ستواصل "دعمها الثابت" للقوات المسلحة الأردنية ،وإنها "تفخر" بالشراكة معها.

وأثنى المتحدث على "صمود الشعب الأردني وتصميمه" على مواجهة ذلك العمل الإرهابي.

التفاصيل في سياق تقرير مراسل "راديو سوا" في واشنطن سمير نادر:

ولم تتبن أي جهة المسؤولية عن الهجوم، لكن الخبير العسكري الأردني اللواء المتقاعد قاسم صالح قال في تصريح لـ"راديو سوا" إن أصابع الاتهام الأولى تشير إلى داعش.

تحديث (6:18 ت.غ)

أدى انفجار سيارة ملغومة في منطقة الرقبان الأردنية القريبة من الحدود مع سورية فجر الثلاثاء إلى مقتل ستة من عناصر الأمن وإصابة 14 آخرين بجروح. ووصفت القيادة العامة للقوات المسلحة في المملكة التفجير بأنه "عمل إرهابي جبان".

وأوضحت القيادة في بيان أصدرته أن الهجوم استهدف موقعا عسكريا متقدما للخدمات مقابل مخيم اللاجئين السوريين في المنطقة.

وحسب السلطات، فإن أربعة من عناصر قوات حرس الحدود وعنصرا من الدفاع المدني وآخر من الأمن العام قضوا في الهجوم.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" من عمان محمد السكر:

تحديث (6:22 ت. غ)

قال الجيش الأردني إن عددا من منتسبيه قتلوا وأصيبوا في انفجار سيارة ملغومة في منطقة الرقبان قرب الحدود الأردنية السورية فجر الثلاثاء.

ونقلت وكالة الأنباء الأردنية عن مصدر مسؤول في القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية القول إن الهجوم وقع حوالى الساعة 05:30 صباحا بالتوقيت المحلي، على الساتر الترابي مقابل مخيم اللاجئين السوريين في منطقة الرقبان.

وأشار المصدر إلى أن الانفجار أدى إلى مقتل وإصابة عدد من منتسبي القوات المسلحة الأردنية.

وأفاد بتدمير عدد من الآليات المهاجمة المعادية بالقرب من الساتر، من دون إعطاء المزيد من التفاصيل.

المصدر: وكالة الأنباء الأردنية

XS
SM
MD
LG