Accessibility links

logo-print

أردني يقتل أخته 'لأنها غابت عن المنزل'


أردني يرف سكينة وقد رسمه على يده علم بلاده

أردني يرف سكينة وقد رسمه على يده علم بلاده

وجه مدعي عام محكمة الجنايات الأردنية الكبرى الأربعاء، تهمة القتل العمد لأردني أقدم على قتل شقيقته البالغة من العمر 23 عاما بداعي "تطهير شرف العائلة" بعد تغيبها عن المنزل لمدة شهر، حسبما أفاد مصدر قضائي أردني.

وقال المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه لوكالة الصحافة الفرنسية، إن "مدعي عام محكمة الجنايات الكبرى القاضي عفيف الخوالدة أسند تهمة القتل العمد للجاني الثلاثيني الذي أقدم على قتل شقيقته التي تبلغ من العمر 23 عاما ليلة الثلاثاء لتغيبها عن منزل العائلة لمدة شهر".

وأوضح المصدر أن "المدعي العام أسند كذلك تهمة التحريض على القتل لوالد الضحية وشقيقها الآخر الذي قام بكفالتها وتوقيع التعهد بالحفاظ على حياتها بعد استلامها من مركز إصلاحي خاص بالنساء".

وأضاف أن "الجاني أقدم على طعن شقيقته طعنات متلاحقة في مختلف أنحاء جسدها بحربة وسكين بعد تسلمها من المحافظ بنصف ساعة"، مشيرا إلى أن "الضحية التي كانت قد أوقفت في مركز إصلاحي، حفاظا على حياتها، سلمت لعائلتها بناء على طلبها وموافقتها بعد حصولها على وعود تضمن سلامتها".

وأصدر المدعي العام قرارا بتوقيف والد الضحية وشقيقيها على ذمة القضية 15 يوما.

وتصل عقوبة جريمة القتل في الأردن إلى الإعدام شنقا، إلا أن المحكمة تفرض عقوبات مخففة في حال ما يسمى بـ"جرائم الشرف" خاصة إذا ما تنازل أهل الضحية عن حقهم الشخصي.

ويشهد الأردن سنويا 15 إلى 20 جريمة قتل تصنف على أنها "جرائم شرف".
XS
SM
MD
LG