Accessibility links

logo-print

تجدد المظاهرات في الأردن احتجاجا على رفع أسعار المحروقات


المظاهرات التي تشهدها الأردن

المظاهرات التي تشهدها الأردن

شارك نحو 2000 شخص في مظاهرة وسط العاصمة الأردنية عمان الجمعة احتجاجا على رفع الحكومة أسعار الوقود في البلاد، وذلك لليوم الثالث على التوالي.

ورفع المشاركون في المظاهرة لافتات تدعو الحكومة إلى التراجع عن قراراها، كما طالبوا بطرد السفير الإسرائيلي من الأردن واستدعاء السفير الأردني في تل أبيب دعما لقطاع غزة الذي يشهد عمليات عسكرية إسرائيلية ردا على إطلاق صواريخ من القطاع باتجاه إسرائيل.

وردد متظاهرون شعارات تندد بالحكومة، من بينها "الشعب يريد إسقاط النظام" و "الحرية من الله يسقط يسقط عبد الله" في إشارة إلى العاهل الأردني، فيما ظلت الشرطة التي حمل بعض أفرادها معدات مكافحة الشغب، بعيدة عن الحشد الذي تجمع قرب المسجد الحسيني وسط عمان.

وقال أحد المشاركين في الاعتصام لمراسل "راديو سوا" إن المظاهرة تأتي رفضا "للقرارات والإجراءات الأخيرة التي أخذتها الحكومة الأردنية والتي تهدف إلى ما سمي بحل الأزمة على حساب جيوب المواطنين، وهذا أمر مرفوض جماهيريا وشعبيا"، حسب قوله.

وذكرت وكالة رويترز أن كبار مسؤولي جماعة الإخوان المسلمين وهي أكبر جماعة معارضة في البلاد لم يشاركوا في المظاهرة التي خرجت عقب صلاة الجمعة.

وكان مدير الأمن العام في الأردن حسين المجالي قد قال إن قوات الأمن ستتعامل تحت الغطاء القانوني مع المحتجين، مضيفا أن هناك خيوطا تؤكد وجود أشخاص من جنسيات أخرى شاركوا في المظاهرات بنية التخريب، على حد تعبيره.

وتشهد مناطق مختلفة من الأردن منذ عدة أيام احتجاجات غاضبة على خلفية رفع أسعار الوقود أسفرت حتى الآن عن مقتل وجرح عدد من الأشخاص.
XS
SM
MD
LG