Accessibility links

الأردن يحذر اللاجئين السوريين من أعمال الشغب


طفل سوري داخل مخيم الزعتري

طفل سوري داخل مخيم الزعتري

حذر الأردن اللاجئين السوريين الذين يتدفقون بأعداد متزايدة عبر الحدود الأردنية السورية من ممارسة أعمال الشغب، على اثر اعتصام عشرات المحتجين أمام مقر المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة في عمان للمطالبة بإغلاق مخيم الزعتري بسبب ظروفه الصحراوية القاسية.

وذكرت وكالة أسوشييتد برس أن مسؤولي الأمن العام في الأردن قالوا إن أعمال الشغب التي رافقت تظاهر نحو 200 لاجئ مساء الثلاثاء ضد سوء الخدمات داخل مخيم الزعتري قد أدت إلى إصابة 26 من ضباط الأمن الأردني.

وأعلن وزير الإعلام الأردني سميح المعايطة الأربعاء أن الأردن "لن يتسامح" مع أي أعمال من هذا القبيل في المستقبل، إلا أنه لم يذكر أي تدابير محددة.

ويستضيف الأردن الآن 180 ألف لاجئ سوري، الأمر الذي يشكل ضغطا كبيرا على المملكة.

وقال المعايطة إن ما يقرب من 4600 لاجئ عبروا الحدود خلال الساعات الـ 24 الماضية، في ظل تصاعد القتال بين قوات الجيش السوري وقوات المعارضة التي تدعو إلى إسقاط نظام الرئيس السوري بشار الأسد.

وعلى وقع تدفق اللاجئين عبر الحدود السورية الأردنية، افتتحت المملكة أول مخيم للاجئين في منطقة الزعتري في محافظة المفرق قبل أسابيع، كما تسعى إلى افتتاح مخيم ثان بهدف استيعاب مزيد من الأعداد.
XS
SM
MD
LG