Accessibility links

في سابقة.. الرأي الأردنية تحتجب عن الصدور


احتجاج مئات الصحافيين الأردنيين على التضييق على حرية الصحافة-أرشيف

احتجاج مئات الصحافيين الأردنيين على التضييق على حرية الصحافة-أرشيف

احتجبت صحيفة الرأي الأردنية عن الصدور، في سابقة هي الأولى من نوعها في تاريخ الجريدة، احتجاجا على تدخل الحكومة في شؤونها.

وطالب العاملون في الصحيفة التي تساهم الحكومة بـ 50 في المئة في رأسمالها، بالكف عن التدخل في شؤون إدارتها وفرض موظفين بمرتبات مرتفعة.

وفي تصريح لـ "راديو سوا"، أفاد نائب رئيس تحرير الصحيفة طارق المومني ونقيب الصحافيين بأن الاعتصام سيظل مفتوحا في الأيام القادمة إلى حين تجاوب الحكومة مع مطالب العاملين.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في عمان عامر العثمان:


وفي نفس السياق، كتبت الصحيفة على موقعها الالكتروني أن الرأي التي تصدر بالعربية ونسختها الانكليزية جوردن تايمز "لم تصدرا اليوم (الثلاثاء) بعد إضراب قام به الموظفون الاثنين".

وأضافت أن هذا الاضراب غير المسبوق يهدف إلى "الاحتجاج على تدخلات الحكومة ورفضها تطبيق اتفاق اجتماعي" حول الأجور أبرم في 2011.

وأكدت جوردن تايمز من جهتها أن الإضراب أطلق بعد تعيين إدارة جديدة للصحيفتين برئاسة الوزير السابق مازن الساكت الذي يصفه المضربون بأنه "عدو لحرية الصحافة".



وانتقد العاملون في الرأي وجوردن تايمز، رئيس الوزراء عبد الله نسور. وقالت جوردن تايمز إن الصحافيين بدأوا مقاطعة الأنباء القادمة من مكتبه بسبب "الردود السلبية للحكومة على مطالب الموظفين".
XS
SM
MD
LG