Accessibility links

بعد هدى.. عاصفة ثلجية جديدة تضرب الشرق الأوسط


مخلفات عاصفة ثلجية سابقة في الأردن

مخلفات عاصفة ثلجية سابقة في الأردن

تستعد منطقة الشرق الأوسط لاستقبال عاصفة محملة بالثلوج والأمطار والرياح الشديدة، وصفتها أجهزة الأرصاد الجوية في عدة دول، بأنها الأقوى منذ سنوات.

وستتشكل العاصفة إثر اندفاع مباشر لكتلة هوائية قطبية شديدة البرودة قادمة من سيبيريا عبر البحر الأسود وتركيا.

وأطلقت مراكز الإرصاد في الأردن اسم "جنى" على العاصفة.

وتوقعت مراكز الأرصاد في المملكة بدء تساقط الثلوج في المناطق الشمالية والوسطى بعد ظهر الخميس، ويشتد تساقط الثلوج بعد منتصف الليل ويصبح كثيفا ورعديا على نحو غير اعتيادي بسبب عبور تيار هوائي قطبي قوي.

وعطلت السلطات الدوام في المؤسسات الرسمية الخميس استعدادا للعاصفة، وذلك أسابيع قليلة على مرور العاصفة "هدى" التي أدت إلى إغلاق الطرق في المملكة لعدة أيام وتعطيل العمل والدراسة والرحلات الجوية.

ففي الأراضي الفلسطينية، توقعت أجهزة الأرصاد تساقط ثلوج ممزوجة بالأمطار على المرتفعات، مرجحة أن تصل درجات الحرارة إلى أربع درجات مئوية.

وتستمر هذه الموجة من البرد نحو لبنان حيث تتدنى درجات الحرارة لتصل الخميس إلى خمس درجات على الساحل، ما يسمح بتساقط الثلوج في المرتفعات.

ومن المتوقع أن يكون اللاجئون السوريون الأكثر تضررا من هذه العاصفة، خصوصا أولئك الذين يعيشون في مخيمات مناطق البقاع وشمال لبنان المرتفعة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG