Accessibility links

كاميرات في المسجد الأقصى.. الأردن ينتقد الرفض الإسرائيلي


المسجد الأقصى

المسجد الأقصى

انتقد وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الأردني هايل عبد الحفيظ داود، منع الشرطة الإسرائيلية نصب كاميرات في المسجد الأقصى.

ونقلت صحيفة "الدستور" شبه الحكومية عن الوزير الثلاثاء، قوله إن الكاميرات ستكون تحت مراقبة دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس وإن الهدف من ذلك هو حماية المسجد، موضحا أن لا علاقة للسلطات الإسرائيلية بعملية تركيب تلك الكاميرات.
وطالب داود إسرائيل بعدم التدخل في شؤون المسجد الأقصى، لا سيما وأنه تحت "الوصاية الهاشمية".

وأعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، الاثنين، أن وضع كاميرات مراقبة في المسجد الأقصى يجب أن يتم بالتنسيق مع إسرائيل.

وجاءت تصريحات نتانياهو بعدما قالت دائرة الأوقاف الإسلامية المسؤولة عن إدارة المسجد الأقصى، إن الشرطة الإسرائيلية منعتها من نصب كاميرات هناك رغم إعلان خطة في هذا الصدد.

تخفيف حدة التصريحات

وفي غضون ذلك، دعا نتانياهو وزراء حكومته مساء الاثنين إلى تخفيف حدة التصريحات والالتزام بنهج الحكومة إزاء التوتر بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وذلك بعد أن قالت نائبة وزير الخارجية تسيبي حوتوفلي، إنها تحلم برؤية العلم الإسرائيلي يرفرف فوق المسجد الأقصى.

وكانت حوتوفلي قد قالت في تصريحات تناقلتها وسائل إعلام إسرائيلية، إن من حق اليهود الصلاة في الموقع الحساس.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG