Accessibility links

logo-print

فتوى أردنية: الانتماء لداعش عصيان لله ورسوله


مظاهرة في الاردن منددة بمقتل الطيار الاردني على يد داعش

مظاهرة في الاردن منددة بمقتل الطيار الاردني على يد داعش

أصدرت دائرة الإفتاء العام في الأردن الاثنين فتوى باعتبار تنظيم الدولة الإسلامية داعش عصابة إرهابية يحرم الانتماء إليها.

جاء ذلك في معرض ردّ دائرة الافتاء على سؤال حول الانتماء لتنظيم داعش، وما حكم من ينتمي إليه.

وأوضحت الدئراة أنه يحرم الانتماء إلى كل تنظيم إرهابي يسفك الدماء ويكفر المسلمين ويستبيح الأعراض والأموال لأن هذه الأفعال تتعارض مع تعاليم الإسلام، حسب قولها.

وأشارت الفتوى الصادرة عن دائرة الافتاء إلى أنه "من انتمى إلى هذا التنظيم الإرهابي فقد عصى الله ورسوله، وابتعد عن الطريق السوي، وضل ضلالاً بيناً واضحاً"، مضيفة أنه "من شاركهم في قتالهم فهو مجرم إرهابي متعطش لسفك الدماء وسلب الأموال وهتك الأعراض".

وأضافت دائرة الافتاء: "لكي يبرروا إرهابهم، ويخدعوا أتباعهم فقد ارتكبوا الجرائم واستباحوا القتل باسم الدين والدين منهم براء، بل إن أعمالهم هذه تشويه لحقيقة الدين الإسلامي الحنيف وصورته المشرقة"، لافتة إلى أن "داعش الإرهابية عصابة عُمِّيَّة، مجهولة في تأسيسها مجهولة في أهدافها مجهولة في سياستها".

المصدر: وكالة الأنباء الاردنية

XS
SM
MD
LG