Accessibility links

المخابرات الأردنية تحبط مخططا لداعش


القوات الخاصة الأردنية أثناء مهاجمة المسلحين في إربد.

القوات الخاصة الأردنية أثناء مهاجمة المسلحين في إربد.

أعلنت السلطات الأردنية الأربعاء إحباط هجمات كان تنظيم الدولة الإسلامية داعش يعتزم تنفيذها ضد أهداف مدنية وعسكرية في المملكة، وذلك غداة مواجهات بين قوات الأمن ومتشددين في إربد انتهت فجرا بمقتل سبعة مسلحين ورجل أمن.

وقالت دائرة المخابرات العامة الأردنية في بيان إنها أفشلت، بعد عمليات متابعة استخبارية حثيثة ودقيقة، مخططا "إجراميا وتخريبيا يرتبط بعصابة داعش الإرهابية" كان يهدف إلى زعزعة الأمن الوطني في البلاد.

وأضاف البيان أن قوات الأمن المختصة تتبعت المجموعة المسلحة وحددت مكانها بعد أن اختبأت وتحصنت في إحدى العمارات السكنية في مدينة إربد، مشيرا إلى أن المسلحين رفضوا تسليم أنفسهم وأبدوا مقاومة شديدة لرجال الأمن بالأسلحة الأوتوماتيكية.

اشتباكات إربد (9:54 بتوقيت غرينيتش)

أعلن رئيس وزراء الأردن عبد الله النسور الأربعاء انتهاء مواجهات دارت في إربد مساء الثلاثاء بين الأمن ومجموعة مسلحة وأسفرت عن مقتل سبعة مسلحين ورجل أمن.

وقال النسور في كلمة أمام مجلس النواب إن العملية حققت هدفها بنجاح بالقضاء على سبعة مسلحين مرتبطين "بتنظيمات إرهابية".

تحديث (00:59 بتوقيت غرينيتش)

قتل ضابط أردني برتبة نقيب وأربعة مسلحين الثلاثاء في اشتباكات وقعت بين قوات الأمن ومجموعة مسلحة يشتبه في انتمائها لتنظيم الدولة الإسلامية داعش في أحد أحياء مدينة إربد القريبة من الحدود السورية شمال البلاد.

وقال مصدر مسؤول لوكالة الصحافة الفرنسية، رفض الكشف عن هويته، إن المواجهات اندلعت إثر تنفيذ حملة دهم واسعة النطاق في المدينة لإلقاء القبض على عناصر يشتبه في صلتها بتنظيم داعش.

ونقلت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية (بترا) عن مصدر أمني آخر قوله إن عنصرين أمنيين آخرين واثنين من المدنيين كانا في المكان عند تنفيذ العملية أصيبوا بجروح.

وأكد المصدر الأمني إلقاء القبض على أحد "الخارجين عن القانون" في هذه العملية.

تحديث: 00:23 تغ

أفادت مصادر أمنية أردنية بأن عددا من القتلى سقطوا في صفوف مجموعة مسلحة اشتبكت مع قوات الأمن الثلاثاء في مدينة إربد شمال البلاد.

وتأتي هذه الاشتبكات ضمن عملية عسكرية واسعة تشنها قوات الأمن الأردنية ضد مسلحين يشتبه في انتمائهم إلى تنظيمات إسلامية.

وشاركت شرطة مكافحة الشغب والقوات الخاصة في العملية التي تستهدف "الخلايا النائمة" التابعة لتنظيمات إسلامية والتي ظهرت في السنوات القليلة الماضية، وفق مسؤول أردني.

وقال مصدر أمني إن ثلاثة من عناصر الأمن أصيبوا بجروح في العملية التي لا تزال مستمرة، حيث استدعت القوات الأردنية عشرات العناصر الأمنية للمشاركة في العملية، إلى جانب الاستعانة بمروحيات عسكرية.

وقالت وسائل إعلام أردنية ومواطنون إن التيار الكهربائي فُصل عن المنطقة التي تشهد العملية الأمنية.

وتابع مواطنون أردنيون الأحداث عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وهذه مجموعة من تغريداتهم:

المصدر: رويترز

XS
SM
MD
LG