Accessibility links

logo-print

ملك الأردن: أمننا مستقر والهجمات لن تهزنا


مقر المخابرات الأردنية في البقعة

مقر المخابرات الأردنية في البقعة

قال العاهل الأردني عبد الله الثاني الثلاثاء إن بلاده ستتعامل "بكل حزم وقوة ضد من يسعى للعبث" بأمن المملكة، غداة الهجوم الذي استهدف مكتب دائرة المخابرات العامة في البقعة شمال عمان وأدى إلى مقتل خمسة من رجال المخابرات صباح الاثنين.

وأضاف في بيان أصدره الديوان الملكي، أن "وحدتنا الوطنية هي سلاحنا في مواجهة أية مخططات تستهدف استقرارنا وتماسكنا، ولن تهزنا أية أعمال إرهابية غادرة يقف وراءها جبناء، لا يعترف بهم دين وهويتهم القتل والإجرام والخراب".

وشدد الملك على أن الأردن "مستقر، بعون الله، وأمنه راسخ، بهمة النشامى في قواتنا المسلحة وأجهزتنا الأمنية".

ويأتي هذا فيما فرضت السلطات حظرا على نشر الأخبار المتعلقة بالهجوم. ويشمل القرار "أي وسيلة كانت سواء عن طريق مواقع إلكترونية أو وسائل التواصل الاجتماعي أو أي وسيلة إعلامية أخرى، حفاظا على سرية التحقيق وتحقيقا للصالح العام وتحت طائلة المسؤولية الجزائية".

وقال مدير عام هيئة الإعلام أمجد القاضي إن قرار الحظر في هذا الصدد جاء "تنفيذا لطلب نيابة محكمة أمن الدولة"، واستثنى "البيانات والمعلومات التي تصدر عن النائب العام لمحكمة أمن الدولة".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG