Accessibility links

logo-print

قوة أوروبية مشتركة لتفكيك شبكات تهريب اللاجئين


مهاجرون غير شرعيون خلال إنقاذهم في البحر الأبيض المتوسط

مهاجرون غير شرعيون خلال إنقاذهم في البحر الأبيض المتوسط

تطلق سويسرا وألمانيا وإيطاليا الشهر المقبل قوة مشتركة لكشف وتفكيك شبكات تهريب اللاجئين والمهاجرين إلى أوروبا، حسب ما أعلنت السلطات السويسرية.

وقالت المتحدثة باسم الشرطة الاتحادية السويسرية كاتي ماريت الجمعة إن "هذه القوة المشتركة، والتي كانت في مرحلة الإعداد لأشهر عدة، ستبدأ العمل الشهر المقبل، ومتهمتها الأولى هي تفكيك شبكات تهريب اللاجئين".

وأضافت ماريت أن مكافحة عملية الاتجار بالبشر في سويسرا تتم على مستوى إقليمي، وسيكون اقليم تيتشينو، الذي يقع على الحدود مع إيطاليا، مركزا للقوة الثلاثية المشتركة. وستتخذ من مدينة شياسو السويسرية على الحدود الإيطالية مركزا لها، وستكون خاضعة لحماية حرس الحدود السويسري والشرطة الألمانية والإيطالية.

ويأتي هذا الإعلان فيما تعاني أوروبا من أزمة المهاجرين وبعد العثور على 71 جثة متحللة الخميس داخل شاحنة في النمسا، ما يكشف عن أساليب قاسية يستخدمها المهربون مع اللاجئين.

وترتفع وتيرة تدفق المهاجرين غير الشرعيين إلى أوروبا عبر البحر المتوسط، وتعد السواحل الليبية نقطة الانطلاق لغالبية هذه الرحلات. وتشهد هذه الرحلات مخاطر كبيرة أودت بحياة المئات من المهاجرين في عرض البحر.

عبر هذا الرباط يمكن التعرف على قصة مأساوية لأحد المهاجرين غير الشرعيين إلى اوروبا.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG