Accessibility links

logo-print

دعوى قضائية بتهمة الاعتداء ضد جوني ديب


الممثل جوني ديب

الممثل جوني ديب

أعلنت المحكمة العليا في لوس أنجليس أن امرأة تؤكد أنها تعرضت للاعتداء على يد حراس الممثل جوني ديب الشخصيين خلال حفل في ديسمبر/كانون الأول الماضي، رفعت شكوى مطالبة بتعويض عن العطل والضرر.

وكان محامو الممثل وثلاث شركات للأمن قد طلبوا من القضاء الاكتفاء بمبلغ تعويضي بسيط، لكن القاضي مايكل جونسون اعتبر الاثنين أن للمدعية الحق في المطالبة بتعويض عن العطل والضرر.

وكانت المرأة التي تدعى روبين إيكرت وتبلغ من العمر 53 عاما وتدرس الطب في جامعة كاليفورنيا في مدينة إيرفاين قد اشترت تذاكر للقسم المخصص للشخصيات المهمة من أجل حفل لفرقة "إيغي أند ذي ستودجز" في يناير/كانون الثاني.

وعندما خرجت في فترة الاستراحة، منعها حراس جوني ديب، من العودة إلى مقعدها عند استئناف الحفل وجروها على الأرض، على حد قولها.

وأوضحت المرأة أن هذا "الاعتداء المؤلم والمزعج جدا حصل من دون سبب ولا تبرير"، مضيفة أن "ديب كان شاهدا على الاعتداء لكنه لم يفعل شيئا ليوقفه".

وقد نفى محامي الممثل أن يكون موكله متورطا في الحادثة بأي شكل من الأشكال، وقال "لا يمكنهم أن يثبوا شيئا سوى أنه كان موجودا هنا"، موضحا أن حارسين اثنين فقط من الحراس الأربعة المتورطين في الحادثة يعملون في خدمة جوني ديب.

يذكر أن جوني ديب ولد يوم 9 يونيو/حزيران عام 1963، ورشح لجوائز الأكاديمية، يعرف بحبه لتأدية الأدوار الغريبة.
XS
SM
MD
LG