Accessibility links

logo-print

كيري في ألمانيا وقضايا العالم الملحة تتصدر مباحثاته


كيري وشتاينماير خلال مؤتمرهما الصحافي المشترك في برلين

كيري وشتاينماير خلال مؤتمرهما الصحافي المشترك في برلين

يجري وزير الخارجية الأميركي جون كيري مباحثات في العاصمة الألمانية مع مسؤولين في حكومة برلين، تتناول العديد من القضايا بينها، الأزمة الأوكرانية وجهود التحالف الدولي لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية داعش وفيروس إيبولا والبرنامج النووي الإيراني.

وقال كيري في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الألماني فرانك فالتر شتاينماير عقب محادثات بينهما، متحدثا عن الملف النووي الإيراني، إن على الجمهورية الإسلامية أن تثبت للعالم أن طموحاتها في هذا المجال سلمية.

وأضاف أن الإدارة الأميركية تعتزم إشراك الكونغرس في أي قرار يسمح بالتوصل إلى اتفاقية مع إيران في هذا الصدد، مشيرا إلى أن إدارة الرئيس باراك أوباما لا تعتزم تجاوز المشرعين الأميركيين في القضية النووية الإيرانية.

وقال شتاينماير من جانبه، إنه "لا يمكن السماح لطهران بامتلاك سلاح نووي".

عملية السلام في الشرق الأوسط

وبالنسبة لعملية السلام المتعثرة بين الإسرائيليين والفلسطينيين، فقال الوزير كيري إن الوضع الراهن بين الجانبين "لا يمكن أن يستمر"، مضيفا أن الولايات المتحدة تدرك أن الأمر ملح وأنها ستواصل جهودها لدفع المفاوضات نحو الأمام.

وقال أيضا إن الولايات المتحدة عارضت سياسة المستوطنات في الضفة الغربية، مشيرا إلى أن مع كل مستوطنة جديدة هناك تحد إضافي أمام عملية السلام.

وأوضح من جهة أخرى أن إسرائيل تحتاج إلى طمأنة، مشيرا إلى أن من غير الممكن بناء السلام مع استمرار إطلاق الصواريخ على المدنيين، في إشارة الصواريخ التي تنطلق من قطاع غزة باتجاه الأراضي الإسرائيلية.

أما الوزير الألماني، فقال إن أخطر شيء هو العودة إلى الوضع السابق في غزة، مضيفا أن بلاده تتوقع التوصل إلى وقف دائم لإطلاق النار مع استمرار مفاوضات القاهرة بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

ومن المقرر أن يشارك كيري خلال زيارته التي تستمر يومين، وتتضمن اجتماعا مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، في الاحتفالات بمناسبة الذكرى الـ25 لسقوط جدار برلين.


المصدر: وكالات / الحرة

XS
SM
MD
LG