Accessibility links

كيري: الإخوان المسلمون سرقوا الثورة المصرية والجيش أعاد الديموقراطية


متظاهرون في ميدان التحرير في القاهرة يلوحون بالعلم المصري احتفالا بإسقاط مرسي

متظاهرون في ميدان التحرير في القاهرة يلوحون بالعلم المصري احتفالا بإسقاط مرسي

اتهم وزير الخارجية الأميركي جون كيري الأربعاء جماعة الإخوان المسلمين بـ"سرقة" الثورة في مصر، في أعنف انتقاد له للجماعة.

وقال كيري في تصريح أدلى به في واشنطن "إن فتيان ميدان التحرير لم يتحركوا بدافع من أي دين أو أيديولوجيا" مضيفاً "كانوا يريدون أن يدرسوا وأن يعملوا وأن يكون لهم مستقبل لا حكومة فاسدة تمنع عنهم كل ذلك".

وتابع "لقد تواصلوا عبر تويتر وفيسبوك وهذا ما أنتج الثورة. إلا أن هذه الثورة سرقت من قبل كيان كان الأكثر تنظيماً في البلاد .. الجماعة" في إشارة إلى الإخوان المسلمين، معتبراً أن الهدف مما قام به الجيش هو "إعادة الديموقراطية".

وكانت جماعة الإخوان المسلمين، ومن خلال حزب الحرية والعدالة المنبثق عنها، قد أوصلت محمد مرسي إلى سدة الرئاسة في يونيو / حزيران 2012 قبل أن يعزل ويلقى القبض عليه في مطلع يوليو / تموز.

وتجنبت الولايات المتحدة دائما وصف الإطاحة بمرسي بـ"الإنقلاب العسكري" ما كان سيجبرها على قطع المساعدات المقدمة لمصر، إلا أن واشنطن جمدت مع ذلك قسماً صغيراً من مساعدتها إلى مصر التي تبلغ 1.5 مليار دولار سنويا, منها 1.3 مليار عبارة عن مساعدات عسكرية.

وأثارت تصريحات جون كيري جدلا بين المغردين المصريين وهذا جانب من تعليقاتهم




XS
SM
MD
LG