Accessibility links

logo-print

كيري من كينيا: الوحدة في مواجهة الإرهاب


وزير الخارجية جون كيري لحظة وصوله إلى نيروبي

وزير الخارجية جون كيري لحظة وصوله إلى نيروبي

دعا وزير الخارجية الأميركي جون كيري الاثنين من العاصمة الكينية نيروبي إلى "الوحدة" لمكافحة الإرهاب، وذلك خلال زيارة للبلد الإفريقي لمناقشة موضوع التعاون في محاربة حركة الشباب الإسلامية الصومالية.

وقال كيري في بيان إن "الإرهابيين الذين شنوا اعتداءهم في 7 آب/أغسطس أخفقوا تماما في محاولتهم زرع الخوف في قلوب الكينيين وإشاعة الفرقة بين أميركا ومواطني هذا البلد. لقد اخفقوا للسبب نفسه الذي سيجعل الإرهابين يخفقون دائما".

وأضاف وزير الخارجية الأميركي أن "المكان الوحيد للقاعدة وحركة الشباب الإسلامية وبوكو حرام وداعش هو الماضي، هي لا تنتمي إلى المستقبل".

وذكر مسؤول في الخارجية الأميركية في وقت سابق أن الولايات المتحدة "تناقش مسألة تقديم دعم اضافي لجهود كينيا في قتال حركة الشباب الإسلامية".

تحديث 17:07 بتوقيت غرينتش

بدأ وزير الخارجية الأميركي جون كيري الأحد زيارة إلى كينيا يجري خلالها محادثات حول عدد من القضايا الاقتصادية والأمنية.

وسيجتمع كيري، خلال الزيارة التي تستمر حتى يوم الثلاثاء، بالرئيس أوهورو كينياتاومسؤولين كينيين آخرين لبحث مسألة حقوق الإنسان والعملية السلمية في جنوب السودان والعنف في بوروندي.

وقال دبلوماسي أميركي للصحافيين الذين يرافقون كيري "لدينا علاقة طويلة مع كينيا منذ أكثر من 50 عاما، مع صلات اقتصادية وثقافية لم تنقطع أبدا".

وأضاف أن الزيارة تهدف إلى تعزيز وتعميق العلاقات الأميركية-الكينية وللتحضير لزيارة الرئيس أوباما المقررة في نهاية تموز/يوليو.

وسيناقش كيري مع المسؤولين الكينيين مسألة التصدي لمتمردي حركة الشباب الإسلامية في الصومال. وفي هذا الإطار قال الدبلوماسي "نجري مباحثات لنرى كيف يمكننا تقديم دعم إضافي إلى جهود كينيا لمحاربة حركة الشباب".

وقد لقي 148 شخصا بينهم 142 طالبا مصرعهم مطلع نيسان/أبريل في هجوم على جامعة غاريسا في شمال شرق كينيا، تبنته الحركة.

وسيقوم الرئيس أوباما بزيارة مسقط رأس والده، هي الأولى بصفته رئيسا. لكنها زيارته الرابعة إلى إفريقيا جنوب الصحراء منذ وصوله إلى البيت الأبيض قبل أكثر من ست سنوات.

ومن المقرر أن يشارك أوباما في "القمة العالمية لريادة الأعمال" التي تستضيفها نيروبي ويشارك فيها أكثر من ألف رئيس مؤسسة سيأتون من إفريقيا ومن بلدان أخرى من أجل التركيز على الابتكار في القارة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG