Accessibility links

logo-print
1 عاجل
  • ا ف ب: الجيش النظامي السوري يسيطر على حي جديد لمسلحي المعارضة شرق حلب

كيري يعود إلى الشرق الأوسط ويلتقي وفدا وزاريا عربيا


وزير الخارجية الأميركي جون كيري لدى مغادرته قاعدة أندرو الجوية في ميريلاند متوجها إلى الأردن

وزير الخارجية الأميركي جون كيري لدى مغادرته قاعدة أندرو الجوية في ميريلاند متوجها إلى الأردن

يلتقي وزير الخارجية الأميركي جون كيري رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في العاصمة الأردنية عمان على مائدة إفطار مساء الثلاثاء، في مستهل جولة شرق أوسطية هي السادسة له في ستة أشهر.

وعبر مسؤولون فلسطينيون وأميركيون عن آمال متواضعة باستئناف المفاوضات الفلسطينية-الإسرائيلية خلال الزيارة.

وكان كيري قد وصل عمان عصر الثلاثاء (بالتوقيت المحلي)، حيث من المقرر أن يلتقي الملك عبد الله الثاني ووفدا من الجامعة العربية، الأربعاء، ثم يغادر إلى القدس حيث يلتقي رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو، حسبما أفاد مصدر فلسطيني وكالة الصحافة الفرنسية.

لكن لم تؤكد مصادر إسرائيلية أن لقاء سيعقد بين الرجلين.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية جنيفر بساكي إن كيري سيستعرض مع المسؤولين العرب قضية السلام في الشرق الأوسط، وسيتباحث معهم حول الوضع في كل من مصر وسورية.

وأفاد مصدر أميركي أن مسؤولا مصريا في الحكومة الانتقالية سيشارك في اجتماعات عمان.

وقال الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي إن كيري سيطلع الوفد الوزاري العربي الأربعاء في عمان على نتائج جولاته المكوكية بين الأراضي الفلسطينية وإسرائيل.

وطالب العربي خلال مؤتمر صحافي عقده بمقر الجامعة العربية في القاهرة، بالانتقال من إدارة الصراع العربي-الإسرائيلي إلى جهود إنهائه.

ووصف عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عباس زكي، في تصريحات لـ"راديو سوا"، الجهود الأميركية بالأقل من المتوقعة "من دولة عظمى تقود العالم". وقال إن الإدارة الأميركية "لا ترى المنطقة إلا بعيون إسرائيلية".

أما مسؤول ملف المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات فاعتبر أن "استئناف المفاوضات يتطلب وقف كافة الأنشطة الاستيطانية في الدولة الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية، كما جاء في خارطة الطريق".

وطالب في مقال نشرته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا) بأن تستند "التسوية التفاوضية إلى معايير واضحة تشمل حدود عام 1967 كنقطة انطلاق".

ووقف الاستيطان والاتفاق على مرجعية حدود عام 1967 مطلبان فلسطينيان ترفض حكومة نتانياهو الالتزام بهما قبل استئناف المفاوضات، وتصفهما بالشروط المسبقة.

والشهر الماضي، أمضى كيري أربعة أيام في المنطقة، وترك فريقا من كبار المسؤولين الأميركيين ليعملوا على استئناف المفاوضات.

وقالت بساكي، المتحدثة باسم الخارجية الأميركية، إن "وزير الخارجية ما كان ليعود إلى المنطقة لو لم يكن يشعر بأن هناك إمكانية لإحراز تقدم".

وقال مسؤول أميركي كبير رفض الكشف عن اسمه: "لم يكونوا ليبقوا هناك لمواصلة هذه المحادثات لو لم يشعر وزير الخارجية بأنه من الممكن المضي قدما، ولذلك هم متواجدون على الأرض".

موقف مشابه عبر عنه مدير مجموعة الضغط الداعمة لإسرائيل والمؤيدة للسلام "جاي ستريت" جيريمي بن عامي.

وقال بن عامي ان الإسرائيليين والفلسطينيين "يعتبرون أن الوقت حان "للعودة إلى طاولة المفاوضات و"هم مدركون تماما لكلفة الفشل".

ورغم الصعوبات بسبب انقسام حكومة نتانياهو، إلا أن بن عامي قال إن هناك توافقا متزايدا في صفوف النخبة الإسرائيلية على المطالبة بالتوصل إلى اتفاق سلام.

وكان من المرتقب أن يعود كيري إلى المنطقة الأسبوع الماضي لكنه ألغى الجولة بسبب مرض زوجته. وهي تتعافى حاليا في المستشفى.
XS
SM
MD
LG