Accessibility links

logo-print

واشنطن تدعو للتصدي لداعش على الانترنت


الجنرال الأميركي المتقاعد جون آلن

الجنرال الأميركي المتقاعد جون آلن

دعت الولايات المتحدة الدول المشاركة في التحالف الدولي الذي تقوده ضد تنظيم الدولة الإسلامية داعش، إلى توسيع نطاق الحرب ضد التنظيم المتشدد لتشمل الانترنت ووسائل التواصل الاجتماعي.

وقال المبعوث الرئاسي الأميركي الخاص لدى التحالف الدولي لمحاربة داعش الجنرال جون ألن خلال اجتماع عقد في الكويت الاثنين وخصص لمواجهة الحملات الترويجية لداعش عبر الانترنت، إن سياسة التنظيم المتشدد في هذا الصدد "تشكل حربا رهيبة تهدف إلى تجنيد وإفساد عقول أشخاص أبرياء".

وقال آلن إن داعش لن يهزم حقا إلا عندما يتم إسقاط شرعية رسالته الموجهة إلى الشباب الذين لديهم نقاط ضعف.

وأردف الجنرال المتقاعد قائلا إن تهديد داعش يتطلب مقاربة شاملة ومنسقة على المستوى الدولي والإقليمي والمحلي، وذلك عبر دمج العمل العسكري وتطبيق القانون والاستخبارات والوسائل الاقتصادية والدبلوماسية.

وأضاف في الاجتماع الذي شارك فيه ممثلون عن البحرين وبريطانيا ومصر وفرنسا والعراق والأردن ولبنان وسلطنة عمان وقطر والسعودية والإمارات، "نحن هنا لنبحث في سبل إلحاق الهزيمة بسياسة التنظيم ولمواجهة نشاطه في المجال الافتراضي عبر الشبكة".

وكان آلن قد عقد محادثات مع ولي العهد السعودي سلمان بن عبد العزيز في الرياض الأحد حول الجهود المبذولة للقضاء على داعش.

وتأتي زيارة آلن إلى الكويت والسعودية ضمن جولة يقوم بها حتى نهاية الشهر الحالي، تشمل أيضا بريطانيا، وفرنسا، والبحرين فضلا عن قطر، والإمارات وعمان لدعم التحالف الدولي ضد التنظيم.

وتبدي الحكومات الغربية قلقا متزايدا إزاء دعاية المتطرفين عبر الإنترنت التي تستقطب مواطنين من الولايات المتحدة وأوروبا وأستراليا.

وتشعر الحكومات الغربية بالقلق بشكل خاص من تأثير تلك الدعاية على الشباب المسلمين الذين يدعوهم التنظيم إلى مهاجمة أهداف غربية.

ويستخدم أتباع ومؤيدو التنظيم، الذي نجح منذ حزيران/يونيو الماضي في السيطرة على مناطق واسعة في العراق وسورية، الانترنت بشكل مكثف، إذ بات الوسيلة الأكثر فعالية لتجنيد المقاتلين الأجانب.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG