Accessibility links

logo-print

بايدن يدعو الصين إلى إنهاء سرقة المعلومات عبر الإنترنت


نائب الرئيس الأميركي جو بايدن

نائب الرئيس الأميركي جو بايدن

دعا نائب الرئيس الأميركي جو بايدن الصين الأربعاء إلى إنهاء "السرقة المباشرة" عبر القرصنة الإلكترونية وذلك في بداية يومين من المحادثات السنوية بين البلدين.

وقال بايدن إن البلدين سيستفيدان من إنترنت مفتوحة وآمنة وموثوقة، أما "السرقة المباشرة التي نشهدها فيجب أن تعتبر غير مقبولة ويجب أن تتوقف"، داعيا إلى التعاون مع الصين، القوة الآسيوية المتنامية النفوذ.

وتتهم الولايات المتحدة الصين بشن حملة قرصنة واسعة ضد حكومتها وشركاتها، حيث أظهرت دراسة أجريت مؤخرا أن سرقة الأسرار التجارية تكلف الشركات الأميركية مئات المليارات من الدولارات سنويا.

وردت بكين بالقول إنها كذلك ضحية للقرصنة. وعزز هجومها على الولايات المتحدة تسريبات العميل السابق في جهاز الأمن القومي الأميركي إدوارد سنودن التي تشير إلى أن جواسيس أميركيين اخترقوا شبكة الإنترنت الصينية.

وأعرب بايدن عن أمله بأن يؤدي الحوار الاستراتيجي والاقتصادي السنوي إلى بناء الثقة بين واشنطن وبكين، وقال "إن علاقتنا هي خليط من المنافسة والتعاون وستظل كذلك".

ويشارك في المحادثات عدد من كبار المسؤولين من بينهم وزير الخارجية جون كيري، الذي لم يكن من المؤكد حضوره بسبب دخول زوجته المستشفى.
XS
SM
MD
LG