Accessibility links

logo-print

للعمل في أميركا.. سارع قبل اختفاء 80 مليون وظيفة


عمال بناء في نيويورك

عمال بناء في نيويورك

هل تحلم بالعمل في الولايات المتحدة؟ إذا كان جوابك نعم، فعليك أن تسارع من الآن قبل أن تختفي الوظائف التي يوفرها بلد العم سام.

المنافسة لا تشكلها وفرة الراغبين بالعمل فقط، لكنّ هناك منافسين آخرين أكثر تهديدا لفرصك في الحصول على عمل، بل يهددون وظيفتك الحالية إذا كنت في أميركا، وقد يتركونك من دون دخل خلال السنوات القادمة.

يحذر بنك انجلترا في توضيحات أصدرها مؤخرا من أن 80 مليون موظف في أميركا قد يفقدون وظائفهم أمام زحف الروبوتات. هل تعرف أن هذا الرقم يشكل حوالي 50 في المئة من اليد العاملة في البلد؟.

تسمح الولايات المتحدة سنويا لأزيد من 50 ألف بدخول أراضيها عن طريق القرعة، ويكون الهدف الأساسي للفائزين تحقيق الحلم الأميركي بالحصول على فرصة عمل، لكن هل سيكون ذلك ممكنا خلال السنوات القادمة، بنفس المستوى الذي كان عليه في السابق؟

بحسب بنك انجلترا فإن احتمال فقدان 80 مليون وظيفة في أميركا وارد بنسبة 50 في المئة خلال 10 إلى 20 سنة.

وفي بريطانيا التي يتوجه لها مهاجرون عرب بحثا عن العمل، يؤكد المصدر ذاته بأن 15 مليون وظيفة تهددها الروبوتات

وتدعم هذه التوقعات، إحصائيات سابقة أصدرها المكتب الأميركي لإحصائيات الشغل تشير إلى أن الكثير من الوظائف في طريقها نحو الاختفاء أو التقلص بسبب غزو الآلة للعمل اليدوي.

وتوضح أرقام المكتب أن من بين المتضررين، المراسلين الصحافين وعمال البريد والصيادين ومضيفات الطيران وعملاء وكالات الأسفار وعمال المطابع.

لا تتشاءم كثيرا إذا قيل لك إن وظيفة السائق التي يأتي البعض لشغلها قد تختفي هي الأخرى، فمشروع غوغل لسيارة ذاتية الدفع في طور التجريب.

وقد انتقل هذا المشروع من "خيال علمي إلى حقيقة علمية" حسب بنك انجلترا.

المصدر: وسائل إعلام أميركية

XS
SM
MD
LG