Accessibility links

logo-print

دراسة: هذه أكثر الوظائف التي قد تدفعك للإدمان


عمال المناجم الأكثر شربا للخمور

عمال المناجم الأكثر شربا للخمور

تريد أن تتفادى أعمالا ووظائف قد تجعلك مدمنا على الكحول أو المخدرات؟

الإجابة تجدها في دراسة حكومية أميركية ترصد الوظائف التي يشرب أصحابها كميات كبيرة من الخمور، وينتشر بينهم تعاطي المخدرات.

حسب الدراسة فإن عمال المناجم والمشتغلين في البناء والذين يعملون في الفنادق والمطاعم، يتصدرون قائمة أكثر أصحاب الوظائف شربا للخمور.

ويتعدى الأمر ذلك إلى درجة الإدمان والوقوع تحت التأثير القوي للمخدرات والكحول.

المدمنون.. عمال ومديرون

ولاحظت الدراسة أن 18 في المئة من عمال المناجم "سكيرون" ويشربون أكثر من خمس مرات خلال أقل من ساعتين أحيانا.

ووجدت الدراسة أن 17 في المئة من عمال البناء مدمنون على الكحول، يليهم المشتغلون في قطاع الفندقة والمطاعم بنسبة 12 في المئة.

وتكشف الدراسة أن تعاطي المخدرات ينتشر بالدرجة الأولى في صفوف عمال الفنادق والمطاعم بنسبة 19 في المئة. ويصل استعمال هذه الفئة درجة "الإدمان". ويدمن ما لا يقل عن 14 في المئة من المشتغلين في مهن الترفيه على المخدرات.

و تنخفض نسبة تعاطي المخدرات إلى 12 في المئة عند مديري المؤسسات.

الأقل استعمالا للكحول

عدد قليل من العاملين في المستشفيات مدمنون على الكحول. وتنخفض هذه النسبة أيضا بين الموظفين الحكوميين.

وتتضمن الدراسة خبرا سارا للآباء، فالمدرسون من أقل الفئات تعاطيا للخمور. ولاتتجاوز نسبة المدمنين على الكحول في القطاع التربوي خمسة في المئة. وهي النسبة ذاتها تقريبا التي تلجأ للمخدرات في هذا القطاع.

وبينما يشرب عمال المناجم كميات كبيرة من الكحول، فإن قليلا منهم فقط يتناول مواد مخدرة. وتصنف نتائج الدراسة الموظفين الحكوميين كأقل الفئات تعاطيا للمخدرات.

الرجال أم النساء؟

تخلص النتائج إلى أن الرجال يشربون الخمور أكثر من النساء. وتستدل على ذلك بأن نسبة المدمنين على الخمور والمخدرات مرتفعة في قطاعات يشتغل فيها الرجال بالأساس.

فعمال المناجم والبناء يتصدرون قائمة "المدمنين" على شرب الخمور. وتؤكد ملاحظات الباحثين أن الأقل سنا هم الأكثر اقبالا على الخمور والمخدرات.

ولا تحدد النتائج المنشورة أنواعا معينة من الخمور أو المخدرات يكثر استهلاكها. لكن مخدر الماريجوانا هو المخدر الأكثر انتشارا بين الذين شملتهم الدراسة.

XS
SM
MD
LG