Accessibility links

logo-print

الرئيس جيمي كارتر يكشف عن إصابته بالسرطان


 الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر

الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر

أعلن الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر أنه مصاب بالسرطان، وأن المرض الخبيث انتشر في أنحاء أخرى من جسده.

وقال كارتر في بيان أصدره الأربعاء، إن عملية جراحية أجريت له مؤخرا لاستئصال ورم من كبده، أظهرت أنه مصاب بسرطان تفشى في مناطق أخرى من جسمه، ما يدفعه إلى إعادة ترتيب جدول أعماله لتلقي العلاجات اللازمة في مستشفى ايموري الجامعي في أتلانتا.

ولم يكشف كارتر، البالغ من العمر 90 عاما، عن الأعضاء التي اجتاحها السرطان، لكنه قال إنه سيصدر بيانا مفصلا عن وضعه الصحي، الأسبوع المقبل على الأرجح.

وتولى كارتر، الرئيس الـ39 للولايات المتحدة، السلطة ما بين عامي 1977 و1981 وفاز بجائزة نوبل للسلام عام 2002. وقالت لجنة نوبل إن اختيار كارتر جاء تكريما لعمله لـ"عقود من دون كلل من أجل التوصل إلى حلول سلمية لنزاعات دولية".

واتخذ كارتر بعد ولايته الرئاسية، العمل الإنساني الدولي مجالا له، وأسس مركز كارتر الذي يعنى بمبادئ الديمقراطية ومراقبة الانتخابات. وظل الرئيس الأسبق يمارس أنشطته في هذا المجال حتى الأسابيع الماضية.

وقد أنهى الرئيس الأسبق في الآونة الأخيرة جولة للترويج لكتابه الجديد "حياة كاملة: تأملات في التسعينيات".

تجدر الإشارة إلى أن المرض الخبيث خطف والد كارتر وشقيقتيه وشقيقه، وجميعهم توفوا بسرطان البنكرياس.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG