Accessibility links

logo-print

جيمي كارتر مصاب بسرطان الدماغ


 الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر

الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر

كشف الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر الخميس أن الأطباء عثروا على أربعة أورام سرطانية في دماغه، بعد أن كان قد أعلن الأسبوع الماضي إصابته بسرطان الكبد وتفشي الورم في أعضاء أخرى من جسمه.

وأشار كارتر البالغ من العمر 90 عاما، في مؤتمر صحافي عقده في مدينة أتلانتا، مسقط رأسه، إلى أنه سيخضع لأول جلسة علاج بالأشعة في وقت لاحق الخميس.

وقال الرئيس الـ39 للولايات المتحدة، إن مستقبله "في يد الله الذي يعبده"، مضيفا أنه يشعر أنه في حالة جيدة ويتبع نصائح الأطباء. لكنه أردف قائلا إنه لا يستطيع التنبؤ بما سيكون عليه وضعه الصحي لاحقا، وأنه سيترك للأطباء المكلفين بعلاجه، مهمة الحديث عن حالته.

وأضاف كارتر، الذي تفرغ للعمل الإنساني بعد مغادرته البيت الأبيض قبل أكثر من ثلاثة عقود، وأسس مركز كارتر الذي يعنى بمبادئ الديموقراطية ومراقبة الانتخابات، أنه سيبتعد عن عمله في المركز، وفي التدريس في جامعة إيموري.

وأعرب عن أمله في العمل مع منظمة هابيتات من أجل الإنسانية وبناء منازل للفقراء في دولة نيبال، لكنه أردف قائلا إن ذلك سيتوقف على تعليمات الأطباء.

وقال كارتر، الذي خضع لعملية بداية الشهر الجاري لاستئصال ورم سرطاني في كبده، إن المناطق التي اجتاحها السرطان حتى الآن تقتصر على كبده ودماغه. لكنه تطرق في المؤتمر الصحافي أيضا إلى تاريخ عائلته مع المرض. وقال في هذا الإطار "لفترة طويلة ظلت أسرتي الوحيدة على وجه الأرض التي حصد سرطان البنكرياس أربعة من أفرادها".

وخطف سرطان البنكرياس والد كارتر وشقيقتيه وشقيقه.

وتولى كارتر الرئاسة ما بين عامي 1977 و1981 وفاز بجائزة نوبل للسلام عام 2002.


المصدر: وسائل إعلام أميركية

XS
SM
MD
LG