Accessibility links

نتانياهو: عباس مسؤول عن موجة العنف في إسرائيل


لقاء سابق بين عباس ونتانياهو

لقاء سابق بين عباس ونتانياهو

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الاثنين إن حكومته تعمل بحزم منعا لأي تدهور أمني في القدس، متهما رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بالتحريض على العنف.

وأوضح نتانياهو في اجتماع لحزب الليكود، أن عباس لم يتوقف ليوم واحد عن التحريض ضد إسرائيل، مشيرا إلى أن رئيس السلطة المسؤول الرئيسي عن موجة العنف التي تجتاح القدس منذ عدة أيام واتسعت حدتها نهاية الاسبوع الماضي.

وأكد رئيس الوزراء الإسرائيلي أن كل من يمس بأمن إسرائيل ويحاول أن يعرض أمن مواطنيها للخطر، سيعاقب، مشيرا إلى أنه

أصدر تعليمات لقوات الأمن الإسرائيلية بالعمل بحزم في القدس وفي أي مكان يلقي فيه العرب الحجارة.

وفي ردها على هذه التصريحات، اعتبرت الأحزاب العربية في إسرائيل أن نتانياهو لا يعمل كرئيس حكومة بل كزعيم متطرف.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" من القدس خليل العسلي:

دعوة إلى التهدئة

وفي سياق متصل، دعا الرئيس الإسرائيلي رئوفين ريفلين إلى التهدئة، قبل فقدان السيطرة على الوضع العام.

وقال ريفلين إن التطورات المقلقة في القدس وفي أماكن أخرى أصبحت "تقلقنا جميعا وتجبرنا على العمل على سلامة القدس وتهدئة الأوضاع".

مزيد من التفاصيل حول دعوة الرئيس الإسرائيلي في التقرير الصوتي التالي:

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG