Accessibility links

جرحى بمواجهات بين القوات الإسرائيلية وفلسطينيين


منزل العكاري بعد أن هدمته السلطات الإسرائيلية

منزل العكاري بعد أن هدمته السلطات الإسرائيلية

اندلعت مواجهات بين قوات الأمن الإسرائيلية وفلسطينيين في مخيم شعفاط للاجئين في القدس الشرقية الأربعاء، خلال عملية هدم منزل إبراهيم العكاري الذي هاجم إسرائيليين قبل سنة.

وأفاد الهلال الأحمر الفلسطيني بوقوع عشرات الإصابات خلال الاشتباكات في المخيم، وقال في بيان إن طواقمه نقلت 13 مصابا بالرصاص المعدني و30 إصابة جراء الغاز المسيل للدموع، مضيفا أن شخصين آخرين أصيبا في بلدة عناتا المجاورة أحدهما بالرصاص الحي والآخر بالرصاص المطاطي.

واندلعت المواجهات بعد أن أغلقت السلطات الإسرائيلية المنطقة ونشرت مئات من عناصر الجيش والشرطة لتنفيذ عملية الهدم التي جاءت في إطار

عناصر في القوات الإسرائيلية في مخيم شعفاط للاجئين في القدس الشرقية

عناصر في القوات الإسرائيلية في مخيم شعفاط للاجئين في القدس الشرقية

الإجراء العقابي الذي تتبعه إسرائيل ضد منفذي الهجمات الفلسطينيين، وتنفيذا لقرار صادر عن المحكمة العليا يقضي بهدم منزل العكاري.

وقتل إسرائيليان أحدهما من حرس الحدود وجرح آخرون عندما أقدم العكاري في الخامس من تشرين الثاني/نوفمبر 2014، على مهاجمة مجموعة من عناصر الشرطة بشاحنته الصغيرة، قبل أن يصدم مشاة في شارع رئيسي بين القدس الغربية والقدس الشرقية.

وقتلت الشرطة العكاري فور خروجه من سيارته لمهاجمة المارة بقضيب حديدي، حسبما قالت المحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية لوبا السمري.

من جهة أخرى، صعدت الشرطة الإسرائيلية حملتها الأمنية في الأحياء العربية في مدينة القدس.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في القدس خليل العسلي.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG