Accessibility links

logo-print

جاي زي يطلق خدمة تايدل الموسيقية


جاي زي وزوجته بيونسيه وون باتلر خلال حفل إطلاق تايدل

جاي زي وزوجته بيونسيه وون باتلر خلال حفل إطلاق تايدل

أطلق مغني الراب الأميركي جاي زي خدمة موسيقية بالبث التدفقي المدفوعة الأجر تحمل اسم تايدل (Tidal) سعيا إلى شق مسار جديد للقطاع الموسيقي من الناحية الإبداعية والتجارية.

وكان جاي زي قد اشترى في وقت سابق هذا العام الخدمة مقابل 56 مليون دولار، في مسعى منه إلى غزو السوق الأميركية التي يهيمن عليها عمالقة من قبيل سبوتيفاي (Spotify) وغوغل وآبل وغيرها.

لكن اللافت في استراتيجية جاي زي وفق صحيفة نيويورك تايمز هو أن شركته ستكون في معظمها ملكا لكثير من الفنانين، مشيرة إلى أن الخطوة قد تجني أرباحا مالية للمشاركين فيها، فضلا عن أنها ستمنح للفنانين فرصة التحكم المباشر في طريقة استهلاك أعمالهم خلافا لما عليه الحال الآن.

شاهد فيديو ترويجي لتايدل بمشاركة عدد من الفنانين:

وخلافا لخدمات أخرى للموسيقى بالبث التدفقي مثل سبوتيفاي، لا تقدم تايدل عروضا مجانية بل يكلف الاشتراك فيها إما 9.99 دولارا للخدمة الأساسية أو 19.99 دولارا لخدمة HiFi في الشهر الواحد.

وانتقد كثير من مستخدمي موقع تويتر إطلاق تايدل ووقوف فنانين إلى جانبه، مشيرين إلى أن الأخيرين يتعاملون مع الخطوة وكأنها حركة شعبية لتحقيق العدالة الاجتماعية فيما أنها مجرد طريقة جديدة للفنانين الأغنياء أصلا لجني المزيد، على حد تعبير المغردين. وفيما يلي باقة من التغريدات حول الموضوع:

تغريدة تقول "ساعدوا هؤلاء الفنانين الذين يتضورون من الجوع".

وكتب درافت "إن لم يكن (تايدل) في متناول الفقراء فإنه ليس جذريا أو ثوريا".

وكتبت روبي "لماذا يتعامل الفنانون مع تايدل وكأنها حركة شعبية فيما أنها مجرد تطبيق ليزيدهم غنى".

المصدر: دنيا وصحف

XS
SM
MD
LG