Accessibility links

logo-print

هزيمة جديدة لداعش.. جرابلس بيد فصائل الجيش الحر


دبابة تركية مشاركة في عملية استعادة جرابلس

دبابة تركية مشاركة في عملية استعادة جرابلس

قالت فصائل منضوية تحت راية الجيش السوري الحر دخلت مع القوات التركية إلى الأراضي السورية صباح الأربعاء إنها فرضت سيطرتها على مدينة جرابلس التي كانت تخضع لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وأفاد قياديون في تلك الفصائل بأن المدينة القريبة من الحدود مع تركيا "باتت محررة بالكامل"، مشيرين إلى انسحاب عناصر داعش إلى مدينة الباب التابعة أيضا لحلب.

وجاء هذا التقدم بعد ساعات من القصف الدفعي والضربات الجوية في إطار عملية "درع الفرات" التي بدأتها القوات التركية فجر الأربعاء لوقف تهديدات داعش للمدن الحدودية داخل الأراضي التركية.

قلق روسي

وأعربت روسيا عن قلقها العميق إزاء العملية، مشيرة إلى أنها تخشى من احتمال تفاقم التوتر بين أنقرة والميليشيات الكردية.

وقالت الخارجية الروسية في بيان الأربعاء إن احتمال تدهور الوضع بشكل إضافي في منطقة النزاع يشكل مصدرا للقلق.

وعبرت روسيا عن قلقها خصوصا لاحتمال سقوط ضحايا من السكان المدنيين وتفاقم الخلافات بين الأكراد والعرب.

وأضافت الوزارة أن الأزمة السورية لا يمكن أن تحل إلا على أساس القانون الدولي وعبر حوار بين الأطراف السورية بمشاركة كل المجموعات العرقية والطائفية، ومن بينها الأكراد.

تحديث (8:45 بتوقيت غرينيتش)

بدأت القوات التركية البرية عملية توغل في الأراضي السورية صباح الأربعاء في إطار حملة عسكرية بدأتها فجرا بدعم جوي من التحالف الدولي لطرد تنظيم الدولة الإسلامية داعش من مدينة جرابلس التابعة لمحافظة حلب.

وأطلقت أنقرة على العملية التي دانتها دمشق واعتبرتها انتهاكا لسيادتها، اسم "درع الفرات".

وعبرت دبابات تركية قدرت وسائل إعلام محلية عددها بـ10 الحدود بين الدولتين وشرعت بقصف مواقع داعش في المدينة. وتبعت الدبابات آليات عسكرية أصغر حجما تنقل عناصر من مقاتلي فصائل المعارضة السورية المنضوية تحت راية الجيش السوري الحر، والمدعومة من أنقرة.

ونشرت وكالة أنباء الأناضول الحكومية مقطع فيديو يظهر الدبابات التركية وهي تعبر الحدود:


الحر يقترب من جرابلس

وأوردت وكالة أنباء الأناضول أن عناصر الجيش السوري الحر فرضوا سيطرتهم على قرية كيكليجا التي تبعد خمسة كلم عن جرابلس.

وتقع القرية على بعد ثلاثة كلم عن الحدود السورية-التركية.

وكان مقطع فيديو قد أظهر مقاتلين يعبرون الحدود بين البلدين قال ناشره إنهم ينتمون إلى الجيش السوري الحر:

وواصلت المدفعية التركية قصفها لمواقع التنظيم عبر الحدود، فيما أعلن الجيش التركي ضرب 81 هدفا لداعش منذ بدء العملية العسكرية.

وكانت وسائل إعلام تركية قد أفادت نقلا عن مسؤولين عسكريين بأن مجموعة صغيرة من القوات الخاصة التركية توغلت بضعة كيلومترات داخل سورية لتأمين المنطقة قبل انطلاق العملية.

عملية لـ"إنهاء المشاكل"

وقال الرئيس التركي رجب طيب أرودغان إن العملية العسكرية داخل الأراضي السورية تهدف إلى "إنهاء" المشاكل عند الحدود مع سورية، موضحا أنها تستهدف داعش ووحدات حماية الشعب الكردية.

وأعلن وزير الداخلية التركي أفكان آلا أن العملية ستتواصل حتى "إزالة الخطر عن تركيا"، مؤكدا أن بلاده تحارب "التنظيمات الإرهابية" هناك وعلى رأسها داعش.

وكانت مصادر عسكرية تركية وشهود عيان قد أفادوا بأن مسلحي داعش أطلقوا قذائف باتجاه الأراضي التركية وأصابوا حقولا فارغة في منطقة كركميش الواقعة في غازي عنتاب الحدودية.

دعم أميركي

وأعلن مسؤول عسكري أميركي يرافق نائب الرئيس الأميركي جو بايدن في رحلته إلى أنقرة الأربعاء أن الولايات المتحدة ستوفر الغطاء الجوي للعمليات التركية الجارية لطرد داعش من جرابلس.

وأضاف المسؤول أن بلاده على اتفاق مع حلفائها في حلف شمال الأطلسي (ناتو) في هذا المجال، وأنها "تنسق" الخطط مع تركيا العضو في الحلف.

وفي إطار رد فعله على بدء العمليات التركية والتحالف الدولي على الحدود السورية-التركية، قال رئيس حزب الاتحاد الديموقراطي الكردي السوري صالح مسلم في تغريدة له على تويتر، إن تركيا دخلت "المستنقع السوري" وستواجه الهزيمة على غرار ما يواجهه تنظيم داعش.

دمشق تدين

وفي أول رد فعل لها على العملية، نددت دمشق الأربعاء بعبور دبابات تركية إلى أراضيها، معتبرة ذلك "خرقا سافرا" لسيادتها.

مداهمات في اسطنبول

وبدأت العملية العسكرية بالتزامن مع مداهمات واعتقالات نفذتها قوات مكافحة الإرهاب التركية الأربعاء ضد أشخاص تشتبه في ارتباطهم بداعش في اسطنبول.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" ربيع الصعوب:

تحديث (2:57 بتوقيت غرينيتش)

أعلنت رئاسة الوزراء التركية أن الطيران التركي والتابع للتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة أطلقا فجر الأربعاء عملية عسكرية لاستعادة مدينة جرابلس السورية الحدودية من تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

ونقلت رويترز عن مسؤول تركي، لم تذكر هويته، القول إن مجموعة من القوات الخاصة التركية دخلت شمال سورية كجزء من العملية.

وأظهرت لقطات تلفزيونية من بلدة قرقميش التركية الحدودية أعمدة دخان تتصاعد من أعلى التلال في جرابلس عبر الحدود.

تحديث: 16:44 ت غ في 23 آب/أغسطس

أمرت تركيا الثلاثاء بإخلاء مدينة كركميش التي تقع قبالة مدينة جرابلس السورية، وفق ما أفاد به التلفزيون التركي.

وطلبت الشرطة عبر مكبرات الصوت من سكان كركميش إخلاء المدينة الصغيرة "لدواع أمنية" بعدما تعرضت صباحا لسقوط قذائف هاون.

ويستعد مقاتلون سوريون معارضون تدعمهم أنقرة لعملية تهدف إلى طرد تنظيم الدولة الإسلامية داعش من جرابلس.

وكانت قناة "الحرة" قد أفادت في تقرير الاثنين بأن المدفعية التركية قصفت مواقع لداعش في مدينة جرابلس.

أظهر التعليقات

XS
SM
MD
LG