Accessibility links

اليابان ترسل 'إبسيلون' إلى الفضاء


الصاروخ الياباني في انطلاقته الناجحة إلى الفضاء

الصاروخ الياباني في انطلاقته الناجحة إلى الفضاء

تكللت المهمة الأولى للصاروخ الياباني الجديد "إبسيلون" بالنجاح بعد تأجيلها عدة مرات بحسب الصور التي نشرتها وكالة الفضاء اليابانية (جاكسا).
وقد أطلق الصاروخ السبت من قاعدة أوشينورا الواقعة في منطقة كاغوشينما الجبلية الحرجية بعد ربع ساعة من التأخير على الموعد المحدد.
وكشفت جاكسا خلال الرحلة أن "الأمور على خير ما يرام"، قبل أن تؤكد بعد ساعة تقريبا الانفصال الناجح للقمر الاصطناعي عن الصاروخ.
وقد أجلت عملية الإطلاق هذه لأسباب تقنية. وكان من المفترض بداية أن يطلق الصاروخ في الثاني والعشرين من أغسطس/آب.
وجرت الأمور على خير ما يرام السبت وفق التعليقات التي نشرتها الوكالة خلال البث المباشر لعملية الإطلاق على الانترنت.
وكان "إبسيلون" ينقل خلال مهمته الأولى التلسكوب الفضائي "سبرينت-إيه" وهو أول تلسكوب ياباني مخصص لمراقبة الغلافات الجوية لكواكب المجموعة الشمسية لا سيما منها الزهرة والمريخ والمشتري. وهو يسبح حول الارض في مدار يرتفع عن سطحها ما بين 950 و1150 كيلومترا.
وأكد مدير المشروع أن "إبسيلون هو صاروخ صغير نسبيا من شأنه أن يخفض كلفة المهمات الفضائية من خلال التخفيف من الموارد البشرية والتحضيرات اللازمة".
XS
SM
MD
LG