Accessibility links

إدانة دولية لداعش بعد إعدامه رهينة يابانياً


الصحافي الياباني المختطف كينجي غوتو

الصحافي الياباني المختطف كينجي غوتو

لاقى نبأ إعدام تنظيم الدولة الإسلامية داعش لرجل ياباني كان يحتجزه بعد نفاد مهلة وضعها التنظيم المتشدد لطوكيو، إدانة دولية واستنكارا لهذا العمل "الوحشي".

فقد وصف رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي إعدام مواطنه هارونا يوكاوا الذي اختطف في سورية في آب/أغسطس الماضي على الأرجح، بأنه "دنيء وغير مقبول"، معزيا عائلته بمصابهم.

وطالب رئيس الحكومة اليابانية داعش بإخلاء سبيل الرهينة الياباني الآخر، وهو صحافي يدعى كينجي غوتو، يعتقد أنه اختطف في سورية أيضا نهاية تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

وكان غوتو قد ظهر في شريط فيديو نشر السبت وهو يحمل صورة لجثة مقطوعة الرأس تشير التحقيقات الأولية أنها ليوكاوا، خصوصا وأنهما ظهرا معا في مقطع فيديو آخر لداعش بداية الأسبوع الماضي، ناشدا فيه طوكيو دفع فدية قدرها 200 مليون دولار لقاء إخلاء سبيلهما، في غضون 72 ساعة.

وتراجع داعش في الفيديو الأخير الذي يظهر فيه غوتو لوحده، عن دفع فدية، عارضا هذه المرة صفقة لتبادل سجناء.

واشنطن تدين إعدام يوكاوا

وأجرى الرئيس باراك أوباما الأحد اتصالا هاتفيا مع رئيس الوزراء الياباني، عبر فيه عن تضامن الولايات المتحدة مع الشعب الياباني.

وقال البيت الأبيض إن أوباما الذي يزور الهند، قدم تعازيه لآبي، وعبر عن امتنانه لمساهمة اليابان الكبيرة في الجهود الإنسانية في الشرق الأوسط.

وكان البيت الأبيض قد أدان في بيان أصدره مساء السبت، ما وصفه بـ "القتل الوحشي" ليوكاوا، مؤكدا أن الإدارة الأميركية ستواصل سياساتها الهادفة إلى القضاء على التنظيم المتشدد.

وأكد رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون من جانبه، أن "القتل الوحشي المفترض لهارونا يوكاوا" والتهديدات الأخرى التي أطلقها داعش تذكر من جديد "بوحشية هؤلاء الإرهابيين".

وقال كاميرون أنه "يصلي" لعائلة يوكاوا، مضيفا أن المملكة المتحدة تقف متضامنة مع اليابان في هذه الأوقات الصعبة، على حد تعبيره.

ودعا الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند هو الآخر الأحد، إلى الإفراج الفوري عن الرهينة الثاني كينجي غوتو، مدينا مقتل يوكاوا الذي اختطفه "إرهابيو داعش".

طوكيو تحقق

وقالت الحكومة اليابانية إنها لا تزال تحقق في صحة ودقة الصور التي أظهرت مقتل يوكاوا، لكنها أشارت إلى أن احتمال أن يكون المواطن الياباني قد أعدم بالفعل كبيرة جدا.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG