Accessibility links

جيمس كامرون يعتزم تصوير 3 أجزاء من 'أفاتار' في نيوزيلندا


المخرج الكندي جيمس كامرون

المخرج الكندي جيمس كامرون

من المرتقب أن يصور جيمس كامرون ثلاثة أجزاء من مسلسل "أفاتار" في نيوزيلندا من المفترض عرضها في الصالات ابتدء من العام 2016، وذلك بعد إبرامه اتفاقا مع حكومة ويلينغتون بحسب ما كشف المخرج الكندي.
وستصور الأفلام الثلاثة واحدا تلو الآخر من دون انقطاع كل 12 شهرا، على حد قول المخرج الذي يعد فيلمه "أفاتار" المعروض في الصالات سنة 2009 الفيلم الأكثر حصدا للأرباح في تاريخ السينما.
وستخصص ميزانية بقيمة 300 مليون يورو لكل جزء من هذه الأجزاء.
وكان الفيلم الأول من سلسلة "أفاتار" قد صور جزئيا في نيوزيلندا، وتولت شركة "ويتا ديجيتل" النيوزيلندية إعداد التأثيرات الخاصة المستخدمة فيه.
وقد وقع اختيار المخرج الكندي على نيوزيلندا نظرا لشركات الإنتاج المحترفة المنتشرة في البلاد والمتقدمة خصوصا في مجال التأثيرات الخاصة، بالإضافة إلى المساعدات الحكومية المخصصة لهذا القطاع والتي ستشكل 25% من الميزانية.
وقال رئيس الوزراء جون كي إن هذا القرار "سيكشف للعالم أجمع أن نيوزيلندا بلد رائع لتصوير الأفلام".
كانت حكومة البلاد قد أبدت تحفظات في نهاية العام 2012 في ما يخص زيادة المساعدات المقدمة لهذا القطاع، لكنها توصلت إلى اتفاق في نهاية المطاف.
واشترى جيمس كامرون منزلا بالقرب من ويلينغتون وبدأ باتخاذ الإجراءات الضرورية للحصول على رخصة إقامة في نيوزيلندا له ولعائلته.
XS
SM
MD
LG