Accessibility links

للمحجبات فقط.. دراجات أجرة 'حلال' في إندونيسيا


دراجات لنقل السيدات المحجبات في جاكارتا

دراجات لنقل السيدات المحجبات في جاكارتا

لا يمنعهن حجابهن الإسلامي من ركوب دراجات أجرة نارية، واختراق الشوارع الضيقة لكبريات المدن الإندونيسية. فمنذ فترة، صارت وسيلة النقل المخصصة للنساء المحجبات تشهد رواجا كبيرا في أكبر بلد إسلامي من حيث عدد السكان.

وتستهدف هذه الخدمة، التي أطلقتها الشركة الصاعدة "أوجيك سياري"، العدد المتزايد للنساء المحجبات في المجتمع الإندونيسي.

وظهرت، خلال السنتين الماضيتين، كثير من الشركات في إندونيسيا ذات المناخ الاستوائي، خاصة في العاصمة جاكارتا، إحدى أكثر المدن ازدحاما في العالم.

تربط هذه الشركات أصحاب دراجات الأجرة النارية بزبائنهم، مستلهمة النموذج واسع الانتشار عالميا، "أوبر" Uber. وصارت تنافس دراجات الأجرة النارية العادية، التي يطلق عليها الإندونيسيون لفظ "أوجيك". ويمكن لأي شخص في جاكرتا، يمتلك دراجة نارية، أن يستخدمها في نقل الركاب مقابل الثمن الذي يطلبه.

وتقدم شركة أوجيك سياري، ويطلق عليها أيضا "أوجيزي"، خدمة جديدة، تخص النساء المحجبات، مستجيبة بذلك إلى مطلب الكثيرات بتحقيق الأمن وتوفير خدمة تتوافق مع التعاليم الإسلامية، في هذا البلد ذي الـ250 مليون نسمة.

وتقول مؤسسة الشركة إيفيليتا أدرياني، "الطلب على النقل الخاص بالنساء كبير جدا، خاصة في المدن التي ترتفع فيها معدلات الجريمة والتحرش الجنسي".

وتجري قيادة دراجات شركة "أوجيزي" من طرف نساء يرتدين حجابا وملابس طويلة. وعرفت هذه الخدمة أول ظهور لها في آذار/مارس الماضي في سروابايا، ثاني أكبر مدينة في إندونيسيا، قبل أن تنتشر في باقي مدن جزيرة جافا.

"راحة أكثر"

"أحس براحة أكبر عندما تقلني امرأة مسلمة مثلي"، تقول نور ليلى وهي ربة بيت من سروابايا. وتستخدم نور ليلى هذه الخدمة في نقل أطفالها إلى المدرسة، إذيعد أمرا عاديا في إندونيسيا أن تشاهد عائلة، من ثلاثة أو أربعة أو حتى خمسة أفراد، تمتطي كلها دراجة واحدة.

وشهدت الخدمة التي أطلقتها شركة "أوجيزي" بدراجة نارية واحدة رواجا كبيرا. وبعد تسعة أشهر فقط، صارت الشركة تملك أكثر من 350 سائقة.

ويمكن الآن حجز الخدمة عبر الهاتف أو من خلال تطبيق المحادثات الفوري واتساب. وتعكف الشركة حاليا على إنشاء تطبيق خاص بها على الهواتف الذكية، سيكون متاحا قريبا.

بعد نجاح تجربة "أوجيزي"، ظهرت إلى الوجود شركات جديدة تقدم الخدمة نفسها، على غرار شركة "ليدي جيك"، وتلبس سائقاتها سترة وخوذة باللون الوردي، وشركة "سيتسر- أوجيك" التي عرفت النور مع بداية السنة، برأسمال يقل عن مئة يورو.

وترتفع تعريفة دراجات الأجرة الخاصة بالنساء عن التعريفة العادية قليلا. ووضعت "أوجيزي" تعريفة 20 ألف روبية (1,5 يورو) لكل خمسة كيلومترات، فيما تبلغ تعريفة "سيستر أوجيك" 25 ألف روبية (1,6 يورو).

ولدى سائقات شركة "ليدي جيك" خاصية تفعيل إنذار بصوت عال إذا تمت مهاجمتهن أو إذا أحسسن بالتهديد، وهي الخاصية المفيدة في الليل. في المقابل، تشتغل شركتا "أوجيزي" و"سيستر أوجيك" نهارا فقط.

والتزاما بالتعاليم الإسلامية، لا توفر "أوجيزي" خدمات في الأحياء المعروفة بانتشار الدعارة والمخدرات.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية (بتصرف)

XS
SM
MD
LG