Accessibility links

logo-print

سائقو التاكسي في إيطاليا: لا لـ'أوبر'


سائق تاكسي إيطالي في وقفة احتجاج ضد اوبر

سائق تاكسي إيطالي في وقفة احتجاج ضد اوبر

تظاهر مئات من سائقي سيارات الأجرة الآتين من أنحاء إيطاليا برمتها الثلاثاء في وسط تورينو احتجاجا على المنافسة التي يواجهونها من خدمة "أوبر" الأميركية.

وأوبر شركة تعتمد تطبيقا إلكترونيا على الهواتف الذكية يظهر للزبون السيارات الأقرب إلى مكان وجوده كما يمكنه من الاتصال بها لتقله إلى حيث يريد.

ولا يحتاج الزبون إلى دفع المال مباشرة بل يسحب المال من حسابه البنكي الذي يدخله سلفا في بيانات أوبر حين يشترك بها.

خدمة التوصيل هذه أرخص من خدمات التاكسي العادية كما يمكن كل من يملك سيارة بمواصفات معينة أن يعمل عليها مع أوبر، وهذا يشكل منافسة يراها سائقو التاكسي ونقاباتهم منافسة غير مشروعة لهم على مصدر رزقهم.

وجرت تظاهرة أخرى من هذا القبيل في جنوى حيث أبطلت محكمة العقوبة المفروضة على أحد سائقي "اوبر"، كما ذكرت صحف إيطالية محلية.

ويعد هذا القرار القضائي الذي لن توضح أسبابه قبل الأسبوع المقبل سابقة في إيطاليا. وشرح سائقو سيارات الأجرة في منشورات وزعت في تورينو "نطالب المؤسسات التي لا تأخذ أي تدابير في حق السائقين الذين ينتهكون القواعد باحترام القانون وعملنا".

وتثير "أوبر" جدلا محموما حول العالم، خاصة وأن نتائجها جيدة جدا مع 162037 سائقا منتسبا إلى خدمتها في الولايات المتحدة وفروع في أكثر من 200 مدينة في أنحاء العالم أجمع وقيمة في السوق تتخطى 40 مليار دولار.

وتتوالى الإضرابات والتظاهرات المنددة بها في مدن عدة. وقد اعتمدت فرنسا أخيرا قانونا متشددا في هذا الخصوص، ومنعت خدمة "اوبر" في ألمانيا لفترة من الزمن. وردت "أوبر" على هذه التظاهرة في تورينو بتقديم تخفيضات بنسبة 20 % على رحلاتها.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG