Accessibility links

logo-print

إيطاليا: ما يحدث في سورية 'أسوأ مأساة' في العصر الحديث


لاجئة سورية في احد مخيمات العراق

لاجئة سورية في احد مخيمات العراق

أقرت الحكومة الإيطالية بفشل المجتمع الدولي في سورية على الصعيد الإنساني، واصفة الأزمة في هذا البلد بأنها "أسوأ مأساة" في العصر الحديث.
وقالت وزيرة خارجية إيطاليا إيما بونينو الاثنين في روما خلال افتتاحها اجتماعا لمجموعة العمل الدولية حول التحديات الإنسانية في الأزمة السورية، إن الأمور لا تتقدم، مطالبة بالاعتراف أن المجموعة الدولية فشلت إلى حد كبير في تأمين وصول المساعدة الإنسانية بالنسب المرجوة.
ورأت الوزيرة أن كل المساعدات المرجوة في سورية متوفرة وجاهزة للدخول، معتبرة أن على المجموعة الدولية تحمل "العار" بسبب فشلها.
أسوأ مأساة إنسانية
ونوهت الوزيرة إلى أن مقتل أكثر من 100 ألف شخص وإصابة مئات الآلاف الآخرين بجروح، إضافة إلى انتهاكات حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني الجسيمة، تجعل من الأزمة السورية "أسوأ مأساة إنسانية في عصرنا" من حيث عدد المدنيين الذين تطاولهم.
ويعقد الاجتماع بحضور مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة فاليري آموس والمفوضة الأوروبية للمساعدات الإنسانية كريستالينا جورجييفا، وهو يعقب عشرة أيام من المفاوضات جرت في سويسرا بين المعارضة والنظام وانتهت الجمعة بدون تحقيق نتائج ملموسة.
XS
SM
MD
LG