Accessibility links

الجيش الإسرائيلي يوقف القصف على #غزة لخمس ساعات الخميس


دخان يتصاعد من بناية في غزة إثر قصف للطيران الإسرائيلي

دخان يتصاعد من بناية في غزة إثر قصف للطيران الإسرائيلي

أعلن الجيش الاسرائيلي مساء الأربعاء أنه سيوقف القصف على غزة لخمس ساعات الخميس لأسباب انسانية لافساح المجال أمام السكان للتمون.

وقال الجيش في بيان إنه"سيوفر نافذة إنسانية غدا الخميس 17 تموز/يوليو تبدأ عند العاشرة صباحا (9:00 ت غ)". وخلال هذه الفترة فان الجيش "سيوقف عملياته في قطاع غزة ويوقف اطلاق النار".

(تحديث 18:00 ت غ)

قتل سبعة فلسطينيين، بينهم ثلاثة أطفال، في ثلاث غارات إسرائيلية على خان يونس، جنوب قطاع غزة، ومدينة غزة وسط القطاع، مساء الأربعاء.

وقال الناطق باسم خدمات الطوارئ أشرف القدرة إن طفلا قتل في مدينة غزة وستة أشخاص قتلوا في خان يونس بينهم طفلان وامرأة مسنة.

وبهذا ترتفع حصيلة الفلسطينيين الذين قتلوا منذ بدء العملية العسكرية الإسرائيلية قبل تسعة أيام إلى 220 قتيلا و1570 جريحا، وفق ما أعلن القدرة على موقعه على فيسبوك.

وكثفت الطائرات والبوارج الإسرائيلية قصفها على قطاع غزة الأربعاء واستهدفت موقعا ساحليا فقتلت أربعة أطفال كانوا يلعبون على رمال الشاطئ.

وأطلقت حماس عددا من الصواريخ على بلدات إسرائيلية يوم الأربعاء في ظل تعثر جهود فرض هدنة بين الطرفين.

تحديث (13:44 بتوقيت غرينتش)

قتل 17 فلسطينيا وأصيب عشرات آخرون الأربعاء في غارات جوية إسرائيلية جديدة استهدفت مواقع في قطاع غزة تقول إسرائيل إنها تستهدف حركة حماس والجهاد الإسلامي.

وأكد المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية في غزة أشرف القدرة أن 14 شخصا سقطوا خلال قصف إسرائيلي على القطاع منذ فجر الأربعاء، مشيرا إلى أن بين القتلى أربعة أطفال.

وأفادت وكالة الأنباء الفلسطينية من جانبها، أن حصيلة القتلى منذ بدء العملية العسكرية الإسرائيلية على القطاع، ارتفعت إلى 213 شخصا و1525 جريحا على الأقل.

وبريا، واصلت الدبابات الإسرائيلية القصف المدفعي العنيف على مناطق شرق حيي الزيتون والشجاعية شرق غزة ومناطق أخرى بشمال القطاع، وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية أن الغارات الإسرائيلية استهدفت الأربعاء أكثر من 30 منزلا.

وفي الضفة الغربية، اعتقلت السلطات الإسرائيلية في الخليل فجر الأربعاء، 11 مواطنا بينهم نائب عن حركة حماس.

التفاصيل مع نجود القاسم من رام الله:

وتأتي هذه التطورات فيما أعلنت مصادر عسكرية إسرائيلية الأربعاء أن الجيش الإسرائيلي أنذر قرابة 100 ألف فلسطيني بإخلاء منازلهم في شرق قطاع غزة.

إسرائيل تسعى للسيطرة على القطاع

في المقابل، قال وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، إن العملية العسكرية في غزة، ستنتهي مع سيطرة الجيش الإسرائيلي على كامل القطاع، مطالبا المجتمع الدولي بدعم العملية العسكرية الإسرائيلية بعدما رفضت حماس مبادرة الهدنة المصرية.

"الرد يجب أن يكون واضحا من المجتمع الدولي، لقد ضغطتم علينا في السابق والآن يتوجب عليكم دعم عمليتنا العسكرية في غزة بشكل كامل. ما من داعي لتوجيه ضربات ضد حماس لأنها لا تفيد، إنّما ينبغي أن يسيطر الجيش الإسرائيلي بالكامل على القطاع".

وفي مقابلة مع "راديو سوا"، قال أوفير غندلمان، المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي، إن الجيش جاهز لاجتياح قطاع غزة برا، لافتا إلى أن رقعة العمليات ستتسع.

في المقابل، قال النائب عبد الله عبد الله مستشار الرئيس الفلسطيني، إن رئيس الوزراء الإسرائيلي نتانياهو يواجه ضغوطا داخل الحكومة تطالب بالتصعيد.

وأوضح عبد الله لـ"راديو سوا" أن إسرائيل ستستغل رفضها المشروط للمبادرة المصرية للتهدئة، لتصعد هجماتها على القطاع.

هيومن رايتس ووتش: إسرائيل استهدفت مدنيين

وفي شأن متصل، قالت منظمة هيومن رايتس ووتش، إن التحقيقات التي أجرتها بشأن الهجمات الجوية الإسرائيلية على قطاع غزة، خلصت إلى أن إسرائيل انتهكت قوانين الحرب عبر استهدافها للمدنيين ومنشآتهم.

وذكر بيان المنظمة، أن 77 في المئة من قتلى الغارات الإسرائيلية ضد غزة، مدنيون، فضلا عن تدمير أكثر من 1250 منزلا وتشريد نحو 75 ألف فلسطيني عن مناطق سكناهم.

ودعت المنظمة في المقابل، الفصائل الفلسطينية المسلحة إلى وضع حد للهجمات ضد المراكز السكانية الإسرائيلية انطلاقا من غزة، والتي أسفرت عن إصابة خمسة مدنيين إسرائيليين.

المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG