Accessibility links

استطلاع: الإسرائيليون منقسمون حول الجدوى الأمنية للمستوطنات


حي راس خميس في القدس الشرقية في منطقة مخطط بناء مستوطنات إسرائيلية فيها- أرشيف

حي راس خميس في القدس الشرقية في منطقة مخطط بناء مستوطنات إسرائيلية فيها- أرشيف

قال استطلاع رأي نشر الثلاثاء إن 30 في المئة من الإسرائيليين غير مقتنعين بادعاءات اليمين بأن المستوطنات في الضفة الغربية تعزز أمن إسرائيل، ويرون أنها "تضر بأمن إسرائيل".

وأظهر الاستطلاع الذي أجراه معهد بيو للأبحاث ومقره في واشنطن، أن ربع الإسرائيليين يعتقدون أن المستوطنات "لا تؤثر بأي طريقة على أمن إسرائيل".

وبين الاستطلاع أن 42 في المئة تدعم مبررات الحكومة اليمينية التي يتزعمها رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو، حول الأهمية الاستراتيجية والأمنية للمستوطنات في القدس الشرقية والضفة الغربية.

وأجرى معهد بيو الاستطلاع عبر مقابلات شخصية وجها لوجه مع 5600 بالغا إسرائيليا في الفترة ما بين تشرين الأول/أكتوبر 2014 حتى أيار/مايو 2015.

وأكد الاستطلاع أن عرب إسرائيل، الذي يشكلون نحو 20 في المئة من السكان، قالوا إنهم يتعرضون للتمييز على أيدي الأغلبية اليهودية في الدولة.

وبحسب المعهد فإن "نحو ثمانية من أصل 10 عرب إسرائيليين، أي ما نسبته 79 في المئة، يقولون إن هناك الكثير من التمييز في المجتمع الإسرائيلي ضد المسلمين، الذين يعدون أكبر أقلية دينية" في إسرائيل.

وأضاف المعهد "في هذه المسألة، فإن اليهود لهم رأي مخالف، إذ قال 74 في المئة منهم، إنهم لا يرون الكثير من التمييز ضد المسلمين في إسرائيل".

ويقول الفلسطينيون إن المستوطنات المقامة على الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967 هي العائق الأول أمام عملية السلام.

وأشارت وكالة الصحافة الفرنسية إلى أن المجتمع الدولي يرى أن المستوطنات غير شرعية سواء أقيمت بموافقة الحكومة الإسرائيلية أو لا.

ويعيش نحو 400 ألف مستوطن في الضفة الغربية و200 ألف آخرون في القدس الشرقية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG