Accessibility links

logo-print

بعد اعتقاله للمرة الثانية.. السلطات الإسرائيلية تفرج عن خضر عدنان


الأسير الفلسطيني خضر عدنان

الأسير الفلسطيني خضر عدنان

أفرجت السلطات الإسرائيلية مجددا مساء الاثنين عن الناشط خضر عدنان الذي كانت قد اعتقلته الاثنين في القدس، بعدما أفرجت عنه الأحد، إثر خوضه إضرابا طويلا عن الطعام احتجاجا على اعتقاله الإداري من دون اتهام أو محاكمة.

وقالت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري، إن السلطات أطلقت سراح عدنان وسلمته إلى السلطات الفلسطينية عند معبر بيتونيا شمال القدس، قبل أن يعود إلى الضفة الغربية.

إيقاف خضر (20:18 بتوقيت غرينيتش)

أوقفت الشرطة الإسرائيلية الاثنين الفلسطيني خضر عدنان الذي أفرجت عنه الأحد بعد خوضه إضرابا عن الطعام احتجاجا على اعتقاله دون محاكمة.

وقالت المتحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية للإعلام العربي لوبا السمري إن "خضر عدنان اعتقل لأنه لا يحق له الدخول إلى مدينة القدس القديمة، الأمر المسموح به فقط لفلسطينيي الضفة الغربية الذين تتجاوز أعمارهم 50 عاما، في حين أن عمره 37 عاما".

وأوضحت المتحدثة الإسرائيلية أن ما حصل ليس اعتقالا بل هو "توقيف من أجل إجراء تحقيق حول المخالفة التي ارتكبها عدنان".

وقال المتحدث باسم الشرطة ميكي روزنفلد إن عدنان "ناشط في حركة الجهاد الإسلامي ومحظور عليه دخول الأراضي الإسرائيلية".

واعتقل عدنان قبل عام إداريا مدة ستة أشهر قابلة للتجديد لفترة غير محددة، ما دفعه للإعلان عن إضراب مفتوح عن الطعام استمر 56 يوما.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG