Accessibility links

تشكيك أوروبي بجدية إسرائيل لتحقيق السلام


المشرع الأوروبي هانس سفوبودا

المشرع الأوروبي هانس سفوبودا

أعرب رئيس الكتلة الاشتراكية في البرلمان الأوروبي هانس سفوبودا الخميس عن قناعته بأن الحكومة الإسرائيلية الحالية لن تطلق أية مبادرة جدية لتحقيق السلام في الشرق الأوسط.

وأفاد مراسل "راديو سوا" في فيينا نوار علي بأن المسؤول الأوروبي قال إن تلك القناعة تولدت لديه في أعقاب المحادثات التي أجراها مع المسؤولين الإسرائيليين يومي الاثنين والثلاثاء الماضيين.

وطالب سفوبودا، وهو نائب نمساوي، في بيان وزع على الصحافة في فيينا الخميس دول الاتحاد الأوروبي بالتصدي لبناء المستوطنات في الأراضي الفلسطينية وتجميد المساعي الرامية إلى رفع مستوى العلاقات الأوروبية مع إسرائيل في ظل حكومة نتانياهو الحالية.

وقال: "في أعقاب لقاءاتي مع ممثلين عن الحكومة الإسرائيلية والمعارضة وخبراء عسكريين، أشعر بالقلق لرؤية أن الحكومة الحالية ليس لديها رغبة في بدء مبادرات سلام جادة"، وأضاف أن "رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو يفشل في عملية السلام وفي التحديات الاجتماعية الداخلية".

وأضاف أنه "يجب التأكيد من جهة أخرى على أن كثيرا من الإسرائيليين بمن فيهم جماعات المجتمع المدني وحركة السلام، لديهم اهتمام بالوصول إلى حل"، مشيرا إلى أن "على أوروبا أن تواصل التزامها بعملية السلام ودعم من يرغبون في تحقيق الظروف لإعادة إطلاق عملية السلام".

وفيما يتعلق بمحادثاته هذا الأسبوع مع القادة الفلسطينيين، أكد سفوبودا أن هناك إرادة قوية لدى الجانب الفلسطيني لإيجاد ما وصفه بحل وسط مع الإسرائيليين داعياً أوروبا إلى مواصلة دعمها المالي للفلسطينيين ومساعدتهم في تنظيم الانتخابات المحلية المرتقبة في المناطق الفلسطينية.

وكان سفوبودا قد كتب يوم الثلاثاء على صفحته على تويتر: "أحلم بإسرائيل وفلسطين، حيث يستطيع الناس أن يعيشوا بحرية وسعادة كما ينعم به أغلب سكان تل أبيب وحيفا"، مضيفا: "نحتاج إلى علاقات صحيحة مع إسرائيل، لكن 'لا ترقية' للحكومة طالما ليس لديها استراتيجية لتحقيق السلام"، وذلك في إشارة إلى تعزيز التعاون مع الدولة العبرية.
XS
SM
MD
LG