Accessibility links

إسرائيل.. زعيم المعارضة يدعو للانفصال عن الفلسطينيين


زعيم حزب العمل إسحاق هيرتزوغ ووزيرة العدل السابقة تسيبي ليفني

زعيم حزب العمل إسحاق هيرتزوغ ووزيرة العدل السابقة تسيبي ليفني

طالب زعيم المعارضة الإسرائيلية إسحق هرتسوغ الأربعاء بالانفصال من طرف واحد عن الفلسطينيين، مستبعدا إمكانية تحقيق عملية السلام بين الطرفين في الوقت الراهن.

وكشف هرتسوغ في مؤتمر للصحافيين الأجانب عن خطته في هذا الصدد قائلا: "علينا أن نفهم الواقع الذي يدعونا للقول إن السلام ليس قاب قوسين أو أدنى، وما يجب القيام به هو الانفصال عن الفلسطينيين قدر الإمكان، وهذا يعني أن نحدد مصيرنا بأيدينا".

وأضاف هرتسوغ أنه "يؤيد حل الدولتين، لكنه لا يؤمن بأن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والرئيس الفلسطيني محمود عباس قادران على تحقيق أي انفراج في عملية السلام".

وكان هرتسوغ قد أعد خطة لمبادرة أمنية دبلوماسية تتعلق بحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، وتعرضت هذه الخطة لانتقادات من السياسيين الإسرائيليين، ومن شخصيات بارزة في حزب العمل الذي يرأسه.

وتضمنت خطة هرتسوغ فصل مناطق فلسطينية من ضواحي القدس مثل العيسوية وصور باهر ومخيم شعفاط عن المدينة نفسها واستكمال بناء الجدار العازل الذي بات يحيط بمعظم مناطق الضفة الغربية.

وقال هرتسوغ في مؤتمر معهد دراسات الأمن القومي الذي عقد الشهر الماضي إن في الإمكان "إعادة توحيد القدس من دون مئات آلاف الفلسطينيين الذين سيكونون في الجانب الثاني من الجدار"، مشددا على "أن العيسوية ومخيم شعفاط للاجئين لا يجب أن يكونا جزءا من عاصمة إسرائيل الأبدية ولن يكونا".

تأتي خطة هرتسوغ وسط موجة من هجمات نفذها فلسطينيون غاضبون ضد جنود وأفراد شرطة ومستوطنين ومدنيين إسرائيليين في الضفة الغربية والقدس، بعد اقتحام مستوطنين المسجد الأقصى.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG