Accessibility links

الجيش الإسرائيلي يغلق التحقيق في مقتل متظاهر فلسطيني


القوات الإسرائيلية تلقي قنابل مسيلة للدموع على متظاهرين فلسطينيين في كفر قدوم

القوات الإسرائيلية تلقي قنابل مسيلة للدموع على متظاهرين فلسطينيين في كفر قدوم

ذكرت منظمة بتسيلم الإسرائيلية للدفاع عن حقوق الإنسان الثلاثاء أن الجيش الإسرائيلي قرر إغلاق ملف مقتل ناشط فلسطيني خلال تظاهرة في الضفة الغربية في أبريل/ نيسان 2009.

وبحسب المنظمة قرر مدعي عام الجيش إغلاق ملف القضية لعدم كفاية الأدلة.

وكان بسام أبو رحمة (30 عاما) أصيب في الصدر بقنبلة مسيلة للدموع في 17 أبريل/ نيسان 2009 خلال تظاهرة في بعلين بالضفة الغربية وتوفي متأثرا بجروحه.

وكان الجيش اتخذ قرار فتح تحقيق في وفاة أبو رحمة في 2010 بعد أن خلص فريق دولي من الخبراء إلى أن الجيش أطلق القنبلة المسيلة للدموع في انتهاك للقوانين المتعلقة بهذه الأسلحة.

ويمكن لهذه القنبلة المصممة لتفريق المتظاهرين أن تتسبب بالقتل إذا أطلقت على الأشخاص.

وأدانت منظمة يش دين غير الحكومية التي رفعت القضية أمام المحكمة العليا الإسرائيلية باسم أسرة الضحية، قرار القضاء العسكري.

وقالت المنظمة في بيان "هذا القرار غير مقبول وخصوصا بالنظر إلى تقرير خبراء دوليين أوضح أن القنبلة المسيلة للدموع أطلقت من مسافة قريبة مباشرة على أبو رحمة".
XS
SM
MD
LG