Accessibility links

إسرائيل تتوعد بالرد على أي هجوم مصدره سورية أو غزة


مواجهات بين الشرطة الإسرائيلية وفلسطينيين عقب وفاة أبو حمدية

مواجهات بين الشرطة الإسرائيلية وفلسطينيين عقب وفاة أبو حمدية

حذرت إسرائيل سورية وقطاع غزة من استهداف أراضيها، وقالت إنها سترد بالمثل على أي هجوم يخترق حدودها ومجالها الجوي، وذلك بعد إطلاق صاروخ من غزة على جنوب إسرائيل وتبادل لإطلاق النار في هضبة الجولان.

وقال وزير الدفاع الإسرائيلي موشي يعالون الأربعاء إنه بمجرد أن "نحدد مصدر إطلاق النار، سندمره دون تردد كما حصل مساء أمس وفي الحالات السابقة"، في إشارة إلى إطلاق دبابات إسرائيلية قذائف ردا على نيران مصدرها الجانب السوري في هضبة الجولان الثلاثاء.

وأوضح أن إسرائيل تعتبر النظام السوري مسؤولا عما يحصل على أراضيه وأن الدولة العبرية لن تسمح بتعرض أراضيها لهجمات صاروخية، وأضاف أن سياسة إسرائيل تقوم على عدم تجاهل أي إطلاق نار من سورية سواء كان عرضيا أم لا، و"سنرد بحزم".

هجمات صاروخية

وبالنسبة للهجمات الصاروخية التي تعرضت لها مناطق في جنوب إسرائيل، قال يعالون إن حكومته تحمل حركة حماس الفلسطينية مسؤولية إطلاق الصواريخ من قطاع غزة، وأضاف أن بلاده لن تسمح "بأي شكل بحصول عمليات إطلاق نار بشكل منتظم على مواطنينا المدنيين وقواتنا".

وشن الطيران الإسرائيلي مساء الثلاثاء ثلاث غارات على قطاع غزة هي الأولى منذ التهدئة التي تم التوصل إليها بين إسرائيل وحركة حماس في نهاية نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، بعد سقوط صاروخ أطلق من قطاع غزة على إسرائيل.

وأطلقت صواريخ من قطاع غزة الثلاثاء عقب إعلان وفاة الأسير الفلسطيني ميسرة أبو حمدية المصاب بسرطان الحنجرة في مستشفى إسرائيلي صباح الثلاثاء.

وتوعدت حركة حماس إسرائيل "بالندم" على وفاة أبو حمدية. وقال المتحدث باسم الحركة سامي أبو زهري إن حماس "تتابع باهتمام وقلق كبيرين التطورات الخطيرة في السجون الإسرائيلية".

وحمل الرئيس الفلسطيني محمود عباس والفصائل الفلسطينية الحكومة الإسرائيلية المسؤولية عن وفاة أبو حمدية.

هجمات جديدة

وأعلن متحدث باسم الشرطة الإسرائيلية بان صاروخين جديدين سقطا صباح الأربعاء على بلدة سديروت الإسرائيلية، دون أن تؤدي إلى وقوع إصابات أو أضرار.

ووفقا لمصادر عسكرية إسرائيلية، فقد سقطت خمسة صواريخ أطلقت من قطاع غزة على إسرائيل منذ التهدئة التي دخلت حيز التنفيذ في 21 من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بوساطة مصرية.
XS
SM
MD
LG