Accessibility links

logo-print

الأسد يتهم إسرائيل بالعمل على زعزعة استقرار سورية


الرئيس السوري خلال لقائه أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني

الرئيس السوري خلال لقائه أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني

اتهم الرئيس السوري بشار الأسد الأحد إسرائيل بالعمل على زعزعة استقرار سورية وإضعافها، وذلك بعد أيام من غارة شنها الطيران الإسرائيلي على منشآت عسكرية قرب دمشق.

ونقلت وكالة الأنباء السورية (سانا) عن الأسد تأكيده خلال لقائه أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني سعيد جليلي، أن الاعتداء الإسرائيلي "يكشف الدور الحقيقي الذي تقوم به إسرائيل بالتعاون مع القوى الخارجية المعادية وأدواتها على الأراضي السورية".

وأكد الأسد أن بلاده "بوعي شعبها وقوة جيشها وتمسكها بنهج المقاومة قادرة على مواجهة التحديات الراهنة والتصدي لأي عدوان يستهدف الشعب السوري ودوره التاريخي والحضاري".

باراك يؤكد ضمنيا الغارة

وكان وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك قد أكد ضمنيا في وقت سابق الأحد الغارة التي شنها الطيران الإسرائيلي الأربعاء على منشآت عسكرية قرب دمشق.

وقال باراك على هامش المؤتمر الدولي حول الأمن في ميونيخ "ما حصل قبل أيام يثبت انه حين نقول شيئا إنما نلتزم به. لقد قلنا إننا لا نعتقد أنه يجب السماح بنقل أنظمة أسلحة متطورة إلى لبنان".

ولم تعلق الحكومة الإسرائيلية حتى الآن على المعلومات التي أكدتها واشنطن ومفادها بأن إسرائيل شنت غارة الأربعاء الماضي في سورية مستهدفة صواريخ ومجمعا عسكريا قرب دمشق، حيث أن الدولة العبرية تخشى نقل أسلحة إلى حزب الله اللبناني.
XS
SM
MD
LG