Accessibility links

logo-print

إسرائيل تقول إن قوات الأسد تستخدم أسلحة كيميائية


تبادل للاتهامات بين النظاموالمعارضة حول استخدام الأسلحة الكيميائية

تبادل للاتهامات بين النظاموالمعارضة حول استخدام الأسلحة الكيميائية

أكد رئيس قسم الأبحاث في الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية الثلاثاء أن الرئيس السوري بشار الأسد يستخدم أسلحة كيميائية ضد قوات المعارضة في سورية.

وقال الجنرال ايتاي برون في تصريحات نقلها الجيش الإسرائيلي على حسابه الرسمي على موقع تويتر إن "الأسد يستخدم أسلحة كيميائية في سورية".

وشرح برون في مؤتمر أمني في تل ابيب الأعراض الجسدية التي يعاني منها أولئك الذين يبدو أنهم تعرضوا لعوامل كيميائية.

وبحسب برون فإن "النظام استخدم أسلحة كيميائية مميتة ضد المتمردين في عدد من الحوادث في الاشهر الأخيرة"، في إشارة إلى مقتل 31 شخصا في محافظة حلب في 19 من مارس/آذار الماضي على ما يبدو بأسلحة كيميائية.

وأشار إلى أنه شوهدت أدلة من خلال الأعراض الجسدية التي يعاني منها أولئك الذين يبدوا أنهم تعرضوا لعوامل كيميائية.

وقال إن هؤلاء يعانون من "ضيق بؤبؤ العين وخروج رغوة من الفم" مشيرا إلى وجود "علامات أخرى إضافية تستخدم كدليل على استخدام الأسلحة الكيميائية".

وتابع قائلا إن النظام السوري استخدم "أسلحة كيميائية على ما يبدو (غاز) سارين".

ونقل موقع صحيفة هارتس عن برون قوله إن هناك أكثر من ألف طن من المواد الكيميائية في سورية و "الكثير" من الرؤوس الحربية والصواريخ التي يمكن وضع مواد مميتة عليها.

وتأتي هذه التصريحات أياما بعد قرار الأمم المتحدة إجراء تحقيق حول استخدام محتمل لأسلحة كيميائية في سورية.

ويتبادل النظام السوري وقوات المعارضة الاتهامات بشأن استخدام الأسلحة الكيميائية، إذ سبق أن طالب كل منهما المجتمع الدولي بالتحقيق في استخدام سلاح كيميائي للمرة الأولى في النزاع.

ورفض نظام دمشق استقبال محققين للأمم المتحدة للنظر في هذه الاتهامات في جميع أنحاء سورية معتبرا أن المحققين ينبغوا أن يعملوا في موقع واحد فقط طلبت سلطات دمشق التحقيق بشأنه.
XS
SM
MD
LG