Accessibility links

مقتل قيادي في حركة الجهاد خلال غارة إسرائيلية على غزة


الدخان يتصاعد جراء الغارة التي استهدفت مبنى يضم مكاتب اعلامية في غزة

الدخان يتصاعد جراء الغارة التي استهدفت مبنى يضم مكاتب اعلامية في غزة

قتل قائد في الجناح العسكري لحركة "الجهاد الإسلامي" في قطاع غزة وأصيب ثلاثة أشخاص بجروح بينهم مصوران صحافيان في غارة شنتها الطائرات الحربية الإسرائيلية على مبنى يضم مكاتب إعلامية في قطاع غزة الاثنين.

وقالت سرايا القدس في بيان أصدرته إن رامز حرب القيادي الميداني في سرايا القدس مسؤول الإعلام الحربي للواء غزة، قتل خلال عملية نفذتها طائرات إسرائيلية.

وورد اسم حرب لاحقا في بيان للجيش الإسرائيلي باعتباره احد المستهدفين بالغارة.

وأكدت لجنة الإسعاف والطوارئ في بيان أن جثة حرب وصلت "متفحمة" إلى مستشفى الشفاء بالمدينة.

وقالت المخابرات الإسرائيلية (شاباك) في بيان إن الهجوم نفذ بالاشتراك مع الجيش أثناء تواجد "مسؤولين كبار من الجهاد الإسلامي في برج الشروق في مدينة غزة"، من بينهم عضو المجلس العسكري الأعلى في حركة الجهاد الإسلامي بهاء ابو عطا، ورئيس فرع العمليات في الحركة تيسير محمود محمد الجعبري، ومسؤول الأمن الداخلي في الحركة خليل بيتاني.

ويضم مبنى الشروق عددا من مكاتب وفروع وسائل الإعلام. حيث أدى الهجوم أيضا إلى أصابة مصورين تلفزيونيين بجروح بسيطة هما احمد الريدي الذي يعمل لصالح قناة العربية الفضائية، واحمد الأشقر ويعمل مع تلفزيون "هنا القدس" المحلي.

وقالت مصادر طبية أن الريدي والأشقر تلقيا العلاج في مستشفى الشفاء بالمدينة، ثم غادراه.
XS
SM
MD
LG