Accessibility links

logo-print

إلقاء النظرة الأخيرة على بيريس وسط إجراءات أمنية


إسرائيليون قدموا لإلقاء النظرة الاخيرة على بيريس

إسرائيليون قدموا لإلقاء النظرة الاخيرة على بيريس

سجي جثمان الرئيس الإسرائيلي الأسبق شمعون بيريس لـ12 ساعة الخميس أمام مقر الكنيست في القدس ليتاح للإسرائيليين إلقاء النظرة الأخيرة عليه.

وجاء مئات من الإسرائيليين والأجانب كان أحدهم الرئيس الأميركي الأسبق بيل كلينتون، لتوديع بيريس الذي غطي نعشه بالعلم الإسرائيلي.

ونكست الأعلام صباح الخميس في كل المباني الرسمية داخل إسرائيل، وفي بعثاتها الدبلوماسية في الخارج.

ومن المقرر أن يشيع بيريس، الذي توفي الأربعاء، في القدس الجمعة في جنازة يحضرها عدد من قادة العالم، على أن يدفن في مقبرة جبل هرتزل التي يرقد فيها كبار القادة الإسرائيليين.

وبين القادة الذين سيشاركون في الجنازة الرئيس باراك أوباما والرئيس الأسبق كلينتون، إلى جانب الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند، وولي العهد البريطاني الأمير تشارلز فضلا عن العاهل الإسباني الملك فيليبي السادس، ورئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو.

نعش بيريس أمام الكنيست

نعش بيريس أمام الكنيست

الإجراءات الأمنية

وقررت السلطات الإسرائيلية فرض إجراءات أمنية استثنائية بمناسبة الجنازة التي تأتي قبل أيام من عيد رأس السنة اليهودية الذي يليه بعد 10 أيام عيد الغفران.

ونشرت تعزيزات أمنية ليومي الخميس والجمعة يؤمنها 7000 شرطي، فيما سيتم قطع الطريق التي تربط بين القدس وتل أبيب بشكل متكرر، من أجل تنقل رؤوساء الدول والحكومات الذين سيحضرون الجنازة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG