Accessibility links

logo-print

إسرائيل.. الموافقة على بناء 560 وحدة استيطانية في الضفة


مستوطنة إسرائيلية في الضفة الغربية

مستوطنة إسرائيلية في الضفة الغربية

وافقت إسرائيل على بناء 560 وحدة استيطانية جديدة في مستوطنة معاليه ادوميم في الضفة الغربية، بحسب ما أعلن متحدث باسم المستوطنة الاثنين.

وأكد المتحدث أنه تم مساء الأحد إبلاغ رئيس بلدية مستوطنة معاليه ادوميم بشكل رسمي بقرار رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو ووزير الدفاع أفيغدور ليبرمان بالسماح لتخطيط بناء منازل في المستوطنة.

ويأتي القرار بعد دعوات متزايدة في إسرائيل إلى رد قاس بعد سلسلة هجمات قام بها فلسطينيون في الأيام الأخيرة.

وبحسب وسائل الإعلام فإن نتانياهو أعطى موافقته على مشروع بناء 240 وحدة سكنية جديدة في مستوطنات القدس الشرقية وكذلك 600 وحدة للفلسطينيين في بيت صفافا، وهي حي عربي في المدينة.

ورفض مكتبا نتانياهو وليبرمان التعليق على هذا الأمر.

وكانت بلدية القدس قد منحت في بداية شهر حزيران/يونيو الماضي أذونا لبناء 82 وحدة سكنية استيطانية في حي رمات شلومو الاستيطاني لليهود المتدينين في القدس الشرقية.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" من القدس خليل العسلي:

وطالبت اللجنة الرباعية حول الشرق الأوسط في تقرير صدر الجمعة إسرائيل أن "تضع حدا لسياستها القاضية ببناء وتطوير مستوطنات، وتخصيص أراض لاستخدام الإسرائيليين حصرا، ومنع الفلسطينيين من البناء والتطوير".

إدانة فرنسية

وفي سياق متصل، دانت فرنسا الاثنين موافقة الحكومة الإسرائيلية على بناء منازل جديدة في المستوطنات، معتبرة أنه ليس هناك "تطورات على الأرض يمكن أن تبرر مثل هذه التدابير".

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية رومان نادال إن باريس "تدين موافقة السلطات الإسرائيلية على خطط لبناء مئات المنازل في مستوطنات الضفة الغربية والقدس الشرقية".

وأضاف "كما أشار التقرير الأخير للجنة الرباعية، فإن كل إعلان جديد عن مستوطنات، وهي غير قانونية بالنسبة للقانون الدولي، يؤجج التوتر".

المصدر: راديو سوا ووكالات

XS
SM
MD
LG